تعاليم الدين الاسلامي, تعليم قران, برامج, دروس التصميم, القران الكريم, الاحاديث, السيرة النبوية, قصص الانبياء, طريق الاسلام, الطريق الى الله, حياتي بلا اغاني, ourislam1.com, منتديات اور اسلام,
 
الرئيسيةالمنشوراتدخولالتسجيل

شاطر
 

 فوائد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 12:17 am

<blockquote>
الجمعة 24 رجب 1430 - 17 يوليو 2009
</blockquote>
<blockquote>

فوائد      Mid اختصار محاضرة تفسير القرآن بالقرآن والسنة وأقوال الصحابة للشيخ الدكتور : عبد الرحمن بن معاضة الشهري .
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=179190

فوائد      Mid في رثاء ابن جبرين :
خالد الأحمدي : (أقول: مضى ابن جبرين ونحسب أنه قدم
ما يسره أن يراه في آخرته، مضى وقد أهدى للبشرية أمس ما تحتاج إليه ، مضى
وقد ورَّث للعالم ما ورثه من مشكاة النبوة ، مضى ابن جبرين وترك العالم وقد
أدى ما عليه من نصرة لدينه ونشر لعقيدته، مضى ابن جبرين وترك المسؤولية
أمام علماء الأمة الأجلاء ورجالها الشرفاء ، مضى ابن جبرين ليخسر العالم
برحيله خسارة عظيمة ويثلم في جسده ثلمة كبيرة ولكن الله قدَّر أن الصقور في
جنس الطيور هي الأقل ، غفر الله لشيخنا وأسكنه فسيح الجنات وجمعه بمحمد
صلى الله عليه وسلم وحزبه في جنات النعيم. ثم أيها القارئ الكريم هلا أجبت
على هذا السؤال: ماذا سيخسر العالم بوفاتك ؟
) !

فوائد      Mid من جديد فتاوى الموقع المبارك : الإسلام سؤال وجواب ..

(134801) وصف لحوم البقر أنها داء حديث منكر لا يصح ، ولا تجوز نسبته إلى
النبي صلى الله عليه وسلم ، حسنه بعض أهل العلم ، كالألباني وقال (الإكثار
هو مراد الحديث ) .
(136803) يجوز استعمال التبغ في غير شربه بشرطين ، الأول : ألا يكون مضرا
بهذا الاستعمال ، الثاني : أن ألا يقتضي ذلك شراء السجائر ، فإن بيعها
وشراءها محرم ، ولو كان بغرض استخراج التبغ منها ، فهذا إعانة على الإثم .
(136868 ) (ومن أُكره عليه [ أي الطلاق ] ظلما بإيلام له أو لولده ، أو أخذ
مال يضره ، أو هدده بأحدها قادر يظن إيقاعه به فطلق تبعا لقوله لم يقع)"
زاد المستقنع " .
(134612) لا يجوز لأحد أن يصلي الاستخارة عن أحد .
(135443)
لا بد أن يعلم المسلم أن أجر الصبر على غربة التمسك بالسنَّة : عظيم ،
ففي صحيح مسلم (145) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ
رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (بَدَأَ الإِسْلامُ
غَرِيبًا وَسَيَعُودُ كَمَا بَدَأَ غَرِيبًا فَطُوبَى لِلْغُرَبَاء) . وفي
سنن الترمذي (3058) عن أبي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيَّ رضي الله عنه أن
رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (... إِنَّ
مِنْ وَرَائِكُمْ أَيَّاماً الصَّبْرُ فِيهِنَّ مِثْلُ الْقَبْضِ عَلَى
الْجَمْرِ ، لِلْعَامِلِ فِيهِنَّ مِثْلُ أَجْرِ خَمْسِينَ رَجُلا
يَعْمَلُونَ مِثْلَ عَمَلِكُمْ) . وفي رواية : قِيلَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ
أَجْرُ خَمْسِينَ مِنَّا أَوْ مِنْهُمْ ؟ قَالَ : (بَلْ أَجْرُ خَمْسِينَ
مِنْكُمْ) وصححه الألباني في "سلسلة الأحاديث الصحيحة" . فلا ينبغي أن يجزع
المسلم من هذه الغربة ، فالعاقبة للمتقين , وهم المتمسكون بهدي النبي صلى
الله عليه وسلم وأصحابه .
(135443)
قال ابن باز رحمه الله : ( والمشروع لمن أراد زيارة قبر النبي صلى الله
عليه وسلم وهو بعيد عن المدينة : أن يقصد بالسفر زيارة المسجد النبوي ،
فتدخل زيارة القبر الشريف وقبريْ أبي بكر ، وعمر ، والشهداء ، وأهل البقيع ،
تبعاً لذلك . وإن نواهما : جاز ؛ لأنه يجوز تبعاً ما لا يجوز استقلالاً
... ) .
(135961) يجوز تسمية البنت بحَنين ، ولا حرج في ذلك ؛ والأصل في الأسماء الإباحة والجواز ما لم يشتمل الاسم على محذور .
(134438)
من طلق زوجته بلفظ " صريح الطلاق " كما لو قال لها : "أنت طالق أو أنت
مطلقة" ، طَلقت في الحال ، سواء قصد به التخويف أو التهديد أو المزح ؛ لأن
الطلاق الصريح لا يحتاج إلى نية .
(134523)
واجب على من وجد لقطة لها أهمية أن يعرفها على الفور لمدة سنة كاملة من
حين التقاطه حيث وجدها ، وفي مجامع الناس..فإن عرف صاحبها سلمها إليه ، وإن
لم يعرفه فله أن ينتفع بها ، على أنه إذا جاء صاحبها يوماً من الدهر دفعها
إليه .
(135372)
من صلى ساتراً لعورته إلا أنه انكشف شيء منها بغير قصد منه ثم ستر في
الحال ، صحت صلاته ، سواء كان رجلاً أو امرأة ، وسواء في ذلك العورة
المخففة أو المغلظة ، وسواء كان المنكشف كثيراً أم قليلاً .
(128221)
يلزم الخاطب أن يبين للمخطوبة كل عيب يؤثر على الحياة الزوجية ، أو على
قيامه بحقوق زوجته وأولاده ، أو يوجب نفور الزوجة منه ، والصرع داخل في هذه
العيوب ، فيلزم بيانه ويحرم كتمانه .
(128016)
لا يشرع إهداء الأضحية أو فعلها عن النبي صلى الله عليه وسلم ؛ لأن ذلك لم
يرد عن أحد من الصحابة مع كمال محبتهم له وكمال حرصهم على فعل الخير ،
ولم يرشد النبي صلى الله عليه وسلم أمته لذلك .
(128016) الأضحية عن الأموات ، تقع على ثلاث صور ، الأولى :
أن يضحي عنهم تبعاً للأحياء ، وهذا جائز ؛ فلنبي صلى الله عليه وسلّم كان
يضحي عنه وعن أهل بيته وفيهم من قد مات من قبل ، كخديجة رضي الله عنها . الثانية : أن يضحي عن الأموات بمقتضى وصاياهم تنفيذاً لها ، وهذا واجب إلا إن عجز ، الثالثة :
أن يضحي عن الأموات تبرعاً بأضحية مستقلة عن الأحياء ؛ فقاسه فقهاء
الحنابلة على الصدقة عن الميت ، لكن الأولى ترك ذلك لعدم وروده ، فلم يضح
النبي صلى الله عليه وسلّم عن أحد من أمواته بخصوصه ، ولم يرد عن أصحابه في
عهده أن أحداً منهم ضحى عن أحد من أمواته .
(131935) متى ثبت الإجماع فهو حجة شرعية ، ملزمة لجميع المسلمين ، ولا يجوز لأحد الخروج عنه بدعوى الاجتهاد أو بغير ذلك من الدعاوى .
(131887) مكة والمدينة محفوظتان من الطاعون ، وليستا محفوظتان من غيره من الأمراض والأوبئة .
(137801)
والملاحظ أن بعض وسائل الإعلام تهول من هذا الأمر [ وباء انفلونزا
الخنازير ] , ويستغل بعض الحاقدين والمتربصين ذلك للتنفير من شعائر الإسلام
[ الحج ] , مع أن هناك تجمعات كبيرة مماثلة - كملاعب كرة القدم ،
والمهرجانات الغنائية - ولم نر ، أو نسمع ، من أولئك التحذير والتنفير من
تلك التجمعات ، بل على العكس من ذلك ، نرى التشجيع على الحضور ، والمشاركة .


فوائد      Midأحوال الداعي :
1-أن يثني ولا يسأل لحديث (خير الدعاء دعاء عرفة وخير ما قلت أنا والنبيون: لا إله إلا الله وحده لاشريك له ....).
2- ذكر الحال فقط:(أني مسني الشيطان بنصب وعذاب).
3- ذكر الحال و الثناء(لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين).
4- ذكر الحال والسؤال دون الثناء (رب إني ظلمت نفسي فاغفر لي).
5- ذكر الحال والثناء والسؤال وهو أكمل الأحوال(رب إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا فاغفر لي مغفرة من عندك فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت).
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=117510


فوائد      Mid من مظاهر رواسب الجاهلية في حياة بعض الملتزمين :
كان قبل الالتزام فوضويا ينام وقتما شاء ، فلما التزم رتب وقته ليناسب مواعيد الصلاة ، ثم طغت الجاهلية عليه مرة أخرى ؛ ليضيع صلاة الجماعة !
كان قبل الالتزام معروفا بعنده ومكابرته ، فلما التزم وفتح عينيه على الخلافات الفقهية بين الإخوة ، وجد مرتعا خصبا لممارسة العناد !
كان عبثيا فوضويا في ملبسه ومسكنه ولهوه وعمله ، فلما التزم صار كذلك في طلبه العلم مثلا ، فينشغل بمسائل خلاف شهيرة وهو لا يعرف أبجديات الفقه ، أو ببعض المسائل عن العلم الواجب في حقه !
كان فضوليا ؛ يريد التعرف إلى كل شيء ، فلما التزم – مع ضعف القلب وتخطف الفتن – أخذ يتسمع ويتلفت ، فتحمله شبهات على التفريط والترخص ، وفتن على التنطع والتشدد !
كان مشهورا معروفا في حيه ، فلما التزم عُرف بأنه " الشيخ " ، وصار يستفتي فيفتي : حلال ، حرام ، يجوز ، لا يجوز ، ويستحي أن يقول : لا أعلم ، كيف وهو الشيخ !
كان منغمسا في الدنيا ، فلما التزم
ترك بعضها وقلبه متعلق بها ، ترى هذا في تتبعه أنواع السيارات وإلمامه بها
، ويذكر لك نوع كل سيارة فخمة تمران عليها ، ويعرف أحدث أنواع أجهزة "
الموبايل " وإمكاناتها !
كانت له " شلة " ، يتواصون على ألإثم والعدوان ، تلصقهم مادة لزجة هي " المصلحة " ، فلما التزم لم ينسجم مع " شلة " الإخوة ، إذ الرابط هنا هو " الحب في الله " لا " المصلحة " !
كان " راديو " يحدث بكل ما يسمع ، ويعجبه حديث الناس بالغرائب ، فلما التزم
ما زال نقالا للأخبار ، دون تثبت ، أيا كان مصدرها ! ولابد من الحواشي
والزيادات والحكايات لأجل " الحبكة " ، وكم أفسد هذا من بيت ، وقطع من صلة ،
وفرق بين إخوة ، وأفسد الأمر بين دعاة وطلبة علم !
كان يعيش بمبدأ " ملكش دعوة وخليك في حالك " ، فلما التزم فوجئ بنصائح تنزل عليه ، فعادت الجاهلية بعد مدة قصيرة وبدأ يرد النصائح ، ويجادل ، ويعيب الناصح بشيء يراه هو فيه !
كان نقاضا لعهوده ، مخلافا لوعوده ، فلما التزم وجد الالتزام تكليف وانضباط ، فشق عليه ، ووجد من نفسه دوما الميل للتفلت والتملص !
كان مبالغا مهولا ، يقول لهذا " أستاذنا " وهذا " يا باشا " وهذا " أجدع واحد في الدنيا " وذاك " .... " ، فلما التزم بقي الداء ، وتغيرت المصطلحات فقط إلى : " شيخ الشيوخ " و " فقيه عصره " و " ابن تيمية الزمان " و " بخاري هذا العصر " .... الخ !
كان مضياعا لوقته أمام التلفاز ، وعلى النواصي ، فلما التزم صار يضيع وقته بعد كل صلاة بالوقوف أمام المسجد مع الإخوة !
كان يجب الشهرة والتميز ، فلما التزم بدأت أحلامه أن يصير " أبو فلان الـ .. شيخ عصره " ، وبدأ يعتني بمظهره عناية فائقة ، ويتزلف إلى الدعاة والمشايخ !
كان " أهلاويا " متعصبا ، يوالي ويعادي على " الأهلي " ، فلما التزام صار متعصبا للشيخ الفلاني ، والمسجد الفلاني ، والجماعة الفلانية ، والأخ الفلاني ، والآراء الفلانية !
e]لمعرفة العلاج والاستزادة : قصة الالتزام ، والتخلص من رواسب الجاهلية ، للشيخ / محمد حسين يعقوب ] .

فوائد      Midمن كلام الشيخ أبي إسحاق الحويني :
1. خلاصة الكلام في ( الدنيا ) save target as
2. أحاديث الوعيد تُروى كما هي save target as
3. أنا حر !! أنا حرة !! save target as

فوائد      Mid
حكى الإمام أبو بكر محمد بن الوليد الفهري الطرطوشي رحمه الله في كتاب
سراج الملوك والخلفاء له قال ولما دخل محمد بن واسع سيد العباد في زمانه
رحمه الله على بلال بن أبي بردة أمير البصرة وكان ثوبه إلى نصف ساقيه قال
له بلال ما هذه الشهرة يا ابن واسع فقال له ابن واسع أنتم شهرتمونا هكذا كان لباس من مضى وإنما أنتم طولتم ذيولكم فصارت السنة بينكم بدعة وشهرة [المدخل ج1/ص131] .. [ ملتقى أهل الحديث – 1070545 ] .


فوائد      Midفتاوى الرحمة - فضيلة الشيخ / مصطفى العدوي
الخميس 4 جماد الثانية 1430 هـ | 28 مايو 2009 م
= كيفية التفل عن اليسار في الصلاة ( حمل الفتوى ) .
= حكم التسبيح بالمسبحة ( حمل الفتوى ) .
= وجوب الستر على الأخت التي تابت والسعي على زوج صالح لها ( حمل الفتوى ) .
= ما هي الكبيرة ؟ وهل مصافحة الأجنبية من الكبائر ؟ ( حمل الفتوى ) .</blockquote>




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 12:18 am

فوائد      Mid ما هي كيفية التداوي بشرب أبوال الإبل ..؟
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=133119

فوائد      Mid مواقف كتبها الشيخ " محمد زياد الكتلة " عن الشيخ " ابن جبرين " رحمه الله :
= مرة في أحد دروسه ذكر معلومة مشتهرة عن
الصحابي الجليل معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه، لكنها غير ثابتة عند
التحقيق، فكتبتُ ورقة بذلك وأرسلتُها للشيخ، فقرأها أمام الحضور، وقال بكل
تواضع: هكذا كتب الأخ، ونستغفر الله إن أخطأنا.
= ولا أنسى لَمّا طلبت من سماحته الكتابة
بشأن القطعة المكذوبة التي وضعها بعض الغلاة وزعموا أنها من مصنف عبد
الرزاق الصنعاني، وكتبتُ فيها كتابة، وأعطيتُها مع الأصل المردود عليه
لمكتب الشيخ، فلم يَرُعني إلا اتصالٌ في اليوم التالي، وآخر ما توقعتُه أن
يكون المتصل هو الشيخ بنفسه، فقال بنبرته المعتادة بعد السلام: معكم عبد
الله بن جبرين -هكذا دون ألقاب- ولعله قال: (معكم أخوكم) أيضًا! وقال:
اتصلت بك قبل ذلك وجوالك مغلق لأشكرك على كتابتك، وقد كتبتُ لك بيانًا في
الموضوع تفضل وخذه من المكتب، وختم بدعوات صالحات أرجو من الله إجابتها،
وأنهى المكالمة بالسلام، وأنا لا أكاد أستوعب الموقف الذي أثّر بي كثيرًا
من تواضع الشيخ، وسرعة استجابته - مع انشغاله التام بالدروس المكثفة وقتها
وغيرها - والتشجيع والدعاء، وكان بإمكانه أن يوكل أمر الإخبار لأحد أبنائه
أو العاملين في مكتبه، أو يكتفي بالاتصال الأول! ولكنه سماحة الشيخ ابن
جبرين بتواضعه وأخلاقه الرفيعة! ولما أخذت البيان ظهر لي أن الشيخ اقتطع من
وقته الثمين جزءًا ليس قليلاً لهذا الموضوع، فقد قرأ الأصل والرد
الطويلين، وراجع لأجله بعض الكتب، وكان بيانه من أهم البيانات التي كُتبت
في العالم الإسلامي في إنكار تلك الجريمة النادرة من الكذب المعاصر في
الحديث النبوي. [حمل كتاب ((مجموع في كشف حقيقة الجزء المفقود المزعوم من مصنف عبد الرزاق)) ]
= تكلم في إحدى دروس التسهيل للبَعْلي عن
العمال الوافدة، واستطرد في الكلام إلى أن أصاب فيه -من غير قصد- جَرْحًا
في نفوس بعض الحضور من الوافدين، وفي نهاية الدرس قرأ المعيد ورقة جاءت
للشيخ: بأنك قلتَ كذا وكذا وآلمتنا، فقال الشيخ أمام الملأ الكبير: إنني لم
أكن أقصد هذا، وأعتذر، وأرجو المسامحة، ونحو ذلك.
= ورقة لأحدهم مفادها: إنني يا شيخ بعد أن
سمعت منك الكلام السابق في درس العصر تضايقت، ووقعتُ فيك، واغتبتك، فأرجو
منك مسامحتي. فما كان من الشيخ إلا أن قال بابتسامته المعتادة ما معناه: قد
حللتك، واشهدوا أنني حللت كل مسلم!


فوائد      Mid فوائد في حفظ المتون :
1) لا يعتبر العالم عالماً ما لم يكن كثير الحفظ .
2) المطلوب حفظ متن واحد في كل فن .
3) المشكلة ليست في الحفظ , وإنما المشكلة في المراجعة .
4) ينبغي لطالب العلم أن يحفظ القرآن أولاً أو يجعل للقرآن النصيب الأوفر .
5) يحسن لطالب العلم أن يحفظ في كل فنٍ متن .
6) الحفظ الحقيقي هو ( الإتقان ) فمن لم يتقن لا يسمى حافظاً .

فوائد      Mid دراسة لباحثة أمريكية قررت أن عواملا – غير الوراثية – تؤثر على قوة الذاكرة :
1) على الشخص أن يقرأ بشكل دوري، وأن يتابع دراسته ؛ خاصة أن المطالعة
والانهماك بالدراسة تنشط الدماغ، وتدفعه إلى المزيد من الحيوية، وبالتالي
تقوي قدرته على التذكر.
2) الامتناع عن التدخين .
3) ممارسة الرياضة .
4) على المرء أن يحافظ على علاقاته الاجتماعية والتواصل مع الناس، لأن هذا
من شأنه أن يحفز الشخص على الحديث والتفكير والتفاعل مع غيره، مما ينشط
العقل والجوارح في نفس الوقت.


فوائد      Mid ( حدثني أزهر بن مروان قال: حدثنا جعفر بن سليمان قال: حدثنا أبو كعب قال: قلت للحسن: يا أبا سعيد إني أريد سفرا فزودني؟ قال: أعِز أمر الله حيث كنت ، يعزك الله. ) انتهى ، الإشراف في منازل الأشراف/ ابن أبي الدنيا ت 281 .

فوائد      Mid حمل شريط : [ التوحيد فضائل ومسائل ]
فوائد      Domain-ff520b56ff

فوائد      Mid لا تقولوا : مُصيحف ولا مُسيجد :
قال ابن المسيب – رحمه الله تعالى – : (( قَالَ سَعِيدٌ: لَا تَقُولُوا
مُصَيْحِفٌ، وَلَا مُسَيْجِدٌ(*) ؛ مَا كَانَ لِلَّهِ فَهُوَ عَظِيمٌ
حَسَنٌ جَمِيلٌ. )) .
أخرجه ابن سعد في الطبقات 5/ 137 ، والذهبي في السير 4/ 338 .
وقاعدة الباب كما ذكرها أبو حيان – رحمه الله تعالى - : ( لا تُصغِّرْ
الاسم الواقع على من يجب تعظيمه شرعاً ، نحو أسماء الباري تعالى ، وأسماء
الأنبياء – صلوات الله عليهم - وما جرى مجرى ذلك؛ لأن تصغير ذلك .. لا يصدر
إلا عن كافر أو جاهل) انتهى ... إلى أن قال : ( وتصغير التعظيم لم يثبت من
كلامهم ) انتهى ، معجم المناهي الفظية/بكرأبوزيد حفظه الله .
(*) يقول الحكيم الترمذي ت 320 تقريباً : ولا يحتملان التصغير ، وفيه جفاء
عظيم ، وهو من شَرَه النفس وبطرها . انتهى ، المنهيات ص150 .
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...53&postcount=6

فوائد      Mid الحياء في موضع عدم الحياء عجز وفشل
.. إنك إذا استحييت منها اليوم [ ابنة عمك التي تصافحك ] ، ومددت لها كم
القميص ، فغدا ستمد لها ذراعك .. وبعدها ستمسك هي يدك بمزاح وضحك .. وهذه
ليست سلوكيات رجل ملتزم بدينه ، يخشى الله من فوقه ، يخاف أن يحل عليه غضبه
ومقته ، فيطرد من رحمته .
[ قصة الالتزام – الشيخ / محمد حسين يعقوب – ص335 ]

فوائد      Mid منهج في تعلم التجويد ، للشيخ " ضيف الله العامري " المعيد في كلية القرآن الكريم في المدينة :
ابدأ بتحفة الأطفال للجمزوري حفظا وفهما
ثم ثن بالمقدمة الجزرية لابن الجزري حفظا وفهما
ثم ثلث بالتحفة السمنودية للسمنودي حفظا وفهما
واصطحب مع قراءتك للجزرية القراءة في غاية المريد للشيخ عطية قابل نصر
واصطحب مع قراءتك للتحفة السمنودية القراءة في هداية القاري للشيخ المرصفي
ولا تنس أن تقرن الجانب النظري بالتطبيقي بالقراءة على حذاق القراء
ثم عليك بكتب المتقدمين فاعكف عليها بقية عمرك
أنا أضمن لك إن سرت على هذه الطريقة أن تكون من أهل الإتقان
المصدر : ملتقى أهل التفسير .

فوائد      Mid باب ما جاء في النهي عن اللعن وذم اللعان :
• " لعن المؤمن كقتله "متفق عليه .
• " سباب المسلم فسوق وقتاله كفر "متفق عليه .
• " ليس المؤمن بالطعان ولا اللعَان ولا الفاحش ولا البذيء "رواه الترمذي .
• " إن العبد إذا لعن شيئاً صعدت اللعنة إلى السماء فتغلق أبواب السماء
دونها, ثم تهبط إلى الأرض فتغلق أبوابها دونها, ثم تأخذ يميناً وشمالاً فإن
لم تجد مساغاً رجعت إلى الذي لُعِن فإن كان أهلاً وإلا رجعت إلى قائلها
"رواه أبو داود .
• عن عمران بن الحصين رضي الله عنهما قال: بينما رسول الله صلى الله عليه
وسلم في بعض أسفاره وامرأة من الأنصار على ناقة فضجرت فلعنتها, فسمع ذلك
رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : "خلوا ما عليها ودعوها فإنها
ملعونة" قال عمران: فكأني أراها الآن تمشي في الناس ما يعرض لها أحد .
رواه مسلم .
• " لا يكون اللعّانون شفعاء ولا شهداء يوم القيامة " رواه مسلم .

فوائد      Mid هدية .. لإخواني المبتدئين في دراسة الفقه ( على مذهب أحمد )
: كما يجب التدرج في المتون ، فإنه يجب التدرج في الشروح ، ولما كان (
دليل الطالب ) أصغر وأيسر عبارة من ( زاد المستقنع ) ، قال غير واحد من أهل
الفقه أن يبدأ الطالب بالدليل وشرحه ( منار السبيل ) .
وجدتُ شرحا صوتيا ، ليتني وجدته من قبل ، لـ ( دليل الطالب ) ، طريقة الشرح فيه : فك العبارة ، تصوير المسألة ، ذكر الدليل أو التعليل ، فقط .
وميزة أخرى أحسستها لما سمعت بعض الشرح : الشيخ يتفاعل مع الطلبة كأنهم في
فصل مدرسي ، ويطرح عليهم أسئلة تنشط ذهنهم ، ويربط لهم الأمور بطريقة رائعة
..
أطلتُ عليكم ! ها هو شرح كتاب ( دليل الطالب ) للشيخ ( محمد أحمد باجابر ) :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=155018

فوائد      Mid ما ينسب إلى الإمام أحمد ، هو :
1. ما أفتى به صراحة .
2. ما نسب إليه إيماء أو إشارة منه .
3. ما خرجه أصحابه على أصوله وقواعده
[ الدرس الأول – شرح الدليل – الشيخ باجابر ] .

فوائد      Mid فوائد يسيرة من جديد فتاوى الموقع المبارك ( الإسلام سؤال وجواب )
(الفتوى)
فالذكر يحصل بلوغه بواحد من ثلاثة أشياء : خروج المني ، أو نبات شعر خشن
حول القُبُل ، أو بتمام خمس عشرة سنة . والأنثى يحصل بلوغها بهذه العلامات
الثلاثة ، وتزيد علامة رابعة وهي الحيض . ولا يشترط ظهور كل هذه العلامات ،
بل تحقق علامة واحدة منها كافية للحكم على الشخص بأنه قد بلغ .
(الفتوى) يجوز أكل خصية الذبيحة ، إلا أن بعض أهل العلم كره أكلها ، لأنها مما يستقذر في العادة .
(الفتوى)
الواجب غسل أعضاء الوضوء مرة واحدة إجماعا كما قال النووي .. أما دلك
الأعضاء بالماء فالأقرب أنه واجب لا لنفسه ، ولكن لتحقق وصول الماء ؛ فإن
وصل بدونه أجزأه ، ومثله الأمر بالتخليل بين الأصابع ، وفي الفتوى تفصيل لا
يفتْك !
(الفتوى) قبض الرجل على يد امرأته وهما يسيران لا شيء فيه ، مع ضوابط تراجع في الفتوى .
(الفتوى)
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ( إِذَا تَشَهَّدَ أَحَدُكُمْ
فَلْيَسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنْ أَرْبَعٍ ، يَقُولُ : اللَّهُمَّ إِنِّي
أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ جَهَنَّمَ ، وَمِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ ، وَمِنْ
فِتْنَةِ الْمَحْيَا وَالْمَمَاتِ ، وَمِنْ شَرِّ فِتْنَةِ الْمَسِيحِ
الدَّجَّالِ ) . الجمهور على استحباب هذا الدعاء ، والقول الآخر هو الوجوب ،
والاحتياط أحسن .
(الفتوى)
الأصل أن يقوم صاحب المال بتوزيع صدقته على المستحقين بنفسه ، وذلك لأنها
عبادة متعلقة بماله ، وقيامه بذلك بنفسه أدعى لشعوره بالعبادة ، وانتفاعه
بأثرها في قلبه ، ثم أنه أوثق له ، وأبرأ لذمته . و إذا كانت هناك مصلحة
راجحة في دفع الهبات والصدقات لبعض الأشخاص الذين يكون عندهم شيء من البدع ،
كالصوفية ، ولم يكن هناك من أهل السنة من يقوم بهذا الدور ، ويحقق هذه
المصلحة : فلا بأس بدفعها إليهم ، إذا تحققنا عدالتهم في شأن الأموال ،
وأنهم لن يستعينوا بهذه الأموال على نشر بدعتهم . قال الخطيب الشربيني رحمه
الله : "المراد بالعادل العادل في الزكاة وإن كان جائرا في غيرها" . "مغني
المحتاج" (1/414) .
(الفتوى) إذا استمنى الرجل بيد زوجته لا يلزمه الغسل ، ما لم تُنزل هي .
(الفتوى)
لا يجوز للموظف أن يخرج من عمله قبل نهاية وقت الدوام الرسمي ، لأن الراتب
الذي يتقاضاه من الدولة هو مقابل بقائه في العمل المدة المتفق عليها ، سواء
كان هناك عمل أم لم يكن .




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 12:18 am

فوائد      Mid متى تظن بدأت الصورة النمطية للإسلام في الثقافة الأمريكية ؟
افتتح كريستوفر كولومبوس (1451-1506) يومياته التي كتبها وهو في طريقه إلى
القارة الأميركية، بالثناء على ملك وملكة اسبانيا فرديناند وإيزابيلا
اللذين بعثاه في رحلته الاستكشافية. ومما امتدح به كولومبوس ملك وملكة
اسبانيا، أنهما "أكثر الملوك التزاما بالمسيحية"، وأنهما "أعداء دين محمد
وكل الضلالات والبدع الأخرى"، حسب تعبيره، وأنهما أجهزا على بقية المسلمين
في اسبانيا من خلال السيطرة على مدينة غرناطة "حتى لقد رأيت بأم عيني
أعلامكما الملكية ترفرف على قصر الحمراء... ورأيت ملك المسلمين يخرج من
بوابة المدينة ويقبِّـل أيديكما !
وهكذا حمل المهاجرون الأوربيون الأوائل إلى القارة الأميركية معهم في سفنهم
العابرة للأطلسي تراثا ثقيلا من التحيز ضد الإسلام هو حاصل قرون مديدة من
الصراع بين المسلمين والمسيحيين الأوربيين في الشام ومصر والأناضول
والأندلس. وتدل كلمات كولومبوس في يومياته على أن الصورة النمطية السلبية
عن الإسلام والمسلمين وصلت إلى أميركا مع وصول كولوبوس نفسه. بيد أن هذه
الصورة السلبية تعمقت أكثر في القرون التالية كما سنرى في هذه الدراسة.
http://www.lojainiat.com/index.php?a...wMaqal&id=9062

فوائد      Mid مداخلة الشيخ العثيمين لبرنامج استضاف الدكتور خالد الجبير ، رفض فيه الشيخ المناقشة في أن العقل في القلب لا الدماغ .
http://file14.9q9q.net/Download/2199...-----.flv.html

فوائد      Mid قال الإمام الشوكاني رحمه الله تعالى في[البدر الطالع1/65]: ((وهذه
قاعدة مطّردة في كل عالم يتبحّر في المعارف العلمية ويفوق أهل عصره ويدين
بالكتاب والسنة,فإنه لابدَّ أن يستنكره المقصرون ويقع له معهم محنة بعد
محنة,ثم يكون أمره الأعلى وقوله الأولى,ويصير له بتلك الزلال لسان صدق في
الآخرين ويكون لعلمه حظ لا يكون لغيره
)).

فوائد      Mid كيف تتصرف إذا ابتليت بسفيه ؟ رائعة للفاضل " خالد بن عمر " .
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=181370

فوائد      Mid استراحة طُرفة ضمن مشاركات بين إخوة حول مواقفهم مع النسيان ، كتب أحدهم هذه العجيبة الغريبة الفظيعة :

أصبحت في أحد الأيام صائما يعني تنفلا!!!
وليس الجو حارا مُعطِشا ولا باردا مُجوِعا بل معتدلٌ جيدٌ.
بيّت النية من قبل الفجر، ثم صليت ورجعت إلى البيت واستقبلت الثلاجة وأخرجت منها ما لذ وطاب....
وطبعا لا تسألني عن تلك الشبعة.....
المهم، أنهيت أكلي وقمت لشؤوني، وأنا لا زلت صائما والحمد لله....
وفي وقت الغداء لم أكن قد حضّرت شيئا لأني أعزب فراجعت الثلاجة وأكلت ما
رغبت فيه نفسي، ولكوني صائما لم أُكثر!!!! وانتظرت لعل الله يفتح بشيء،
وأنا صائم دائما....
حتى أتى بعض أصدقائي، وطبخ الغداء وهو يعلم أني صائم....
لما حضر وقت الغداء ناداني كعادته: تعال لتأكل.
فكرت قليلا، هل من مانع للأكل، فلم أجد مانعا مقبولا رغم أني شبعان بعض الشيء....
فذهبت وأكلت، وشبعت هذه المرة لأني أدخلت الطعام على الطعام.....
وتيممت بعدها العصائر وأنا صائم فشربت منها حتى (الثمالة)....
ولما أذن المغرب لم انتبه وذهبت إلى المسجد وصليت ولما رجعت إلى البيت تذكرت أني كنت صائما اليوم كله....
لو رآني أجدهم في تلك اللحظة لقال مجنون من كثرة ما ضحكت....
والذي ساءني أني لم أعجل بالإفطار في ذلك اليوم، فإنني لم أفطر إلا بعد
صلاة العشاء، لا مخالفة للهدي، ولكن لأنني لم أجد له مسلكا....

فما قول السادة الفقهاء في صحة صومي؟؟؟؟

ا.هـــ :)

فوائد      Mid فوائد يسيرة من جديد فتاوى موقع الإسلام سؤال وجواب :
(الفتوى) متى يجوز للمرأة أن تنفق من مال زوجها دون علمه ، ومتى لا يجوز ؟ راجع الفتوى .
(الفتوى) يجوز أن تذبح العقيقة : شاة منها في بلد ، وشاة في بلد آخر .
(الفتوى)
ما الحكمة في أن للشهيد اثنتين وسبعين من الحور العين في الجنة ؟ علم ذلك
عند الله تعالى ، والواجب علينا التسليم لخبر الله ، وخبر رسوله صلى الله
عليه وسلم ، سواء عرفنا الحكمة من ذلك أو لم نعرف ، ولا داعي لتكلف الجواب ،
والبحث عن حكمة ذلك .
(الفتوى) لا حرج من أكل البيض الذي وجد فيه نقطة حمراء أو سوداء .
(الفتوى)
الثعابين من الحيوانات الضارة والمؤذية ، وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم
بقتلها حيثما وجدت ، وما وجب قتله حرم اقتناؤه ، وتربيتها كذلك من العبث
الذي يتنزه عنه المسلم ، وفيه مخاطر .
(الفتوى) يجوز للشخص أن يقترض قرضا حسنا ممن يتعامل بالربا , وكذلك يجوز له إجراء كل معاملة مباحة ، مع هذا الشخص .




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 12:19 am

فوائد من شرح الشيخ صالح آل الشيخ على ثلاثة الأصول ( حمل الشرح ) :

فوائد      Mid أحكام ترك العمل بالعلم .. قال الشيخ : ( والعمل بالعلم منه ما تركه كفر، ومنه ما تركه معصية، ومنه ما تركه مكروه، ومنه ما تركه مباح ..
فالعلم بالتوحيد ، إذا علمه العبد ولم يعمل بهذا العلم كان ترك العمل في حقه كفرا ..
وقد يكون معصية بأن علم مثلا أن الخمر حرام شُرْبها، و بيعها، و شراؤها،
وسقيها، و استسقاؤها, ونحو ذلك, وخالف العلم الذي عنده، فتكون مخالفته
معصية ..
منه ما هو مكروه؛ إذا علم أن النبي عليه الصلاة والسلام، كان يصلي على
هيئة, وصِفة معينة، فخالفه في سنة من السنن بعد عِلمه بها ، هذا مكروه ؛
لأنه ترك العمل بسنة ليس بواجب..
وقد يكون العمل بالعلم مباحا، وتركه مباح أيضا، بمثل المباحات، والعادات
ونحو ذلك، كأن بلغنا من العلم أن النبي عليه الصلاة والسلام كان من هيئته
في لباسه كذا وكذا، كانت مشيته على نحو ما، هذه الأمور الجبلية الطبيعية،
فيما نتعلمه، مما لم نخاطب فيها بالإقتداء، إذا ترك العمل بها, كان تركه
مباحا له لأنه لم يخاطب المسلم أن يقتدي بمثل هذه الأمور بنحو سير النبي
عليه الصلاة والسلام, بصوته, بالأمور الجبلية التي كان عليها عليه الصلاة
والسلام, فيكون العمل بذلك مباح، وقد يُؤجر عليه إذا نوى الإقتداء, بنية
الإقتداء, فيكون ترك العمل أيضا مباحا
) ا.هـ مُختصرا .
فوائد      Mid نوعا مولاة الكفار وحكمهما .. (الأول) قال الشيخ – مختصرا -: (معناه
محبة الشرك وأهل الشرك ، أو أن لا يحب الشرك ولكن ينصرُ المشركَ على
المسلم، قاصدا ظهور الشرك على الإسلام، هذا الكفر الأكبر الذي إذا فعله
مسلم صار رِدَّة في حقه
) ، قلتُ : ما خبر الذين أعانوا اليهود على مسلمي غزة عنا ببعيد !
(الثاني) قال الشيخ : ( محبة
المشركين والكفار، لأجل دنياهم، أو لأجل قرابتهم، أو لنحو ذلك، وضابطه أن
تكون محبة أهل الشرك لأجل الدنيا، ولا يكون معها نصرة؛ لأنه إذا كان معها
نصرة على مسلم بقصد ظهور الشرك على الإسلام صار توليا، وهو في القسم
المُكَفِّر، فإن أحب المشرك والكافر لدنيا، وصار معه نوع موالاة، معه لأجل
الدنيا، فهذا محرم ومعصية، وليس كفر
ا ) .
فوائد      Mid التقليد في أصول العقيدة .. قال الشيخ : (استدل
العلماء بقول المفتون في قبره (سمعت الناس يقولون شيئا فقلته) على أن
التقليد لا يصلح في جواب هذه المسائل الثلاث؛ جواب (من ربك؟) يعني من
معبودك؟ جواب (ما دينك؟), جواب (من نبيك؟)
) .
فوائد      Mid معنى الدعاء في القرآن .. قال الشيخ (والدعاء
في القرآن قد يكون دعاء مسألة وقد يكون دعاء عبادة، فإذا لم يكن في
الدليل، في النص قرينة تحدد أحد المعنيين، حُمل على المعنيين جميعا؛ لأن
حمل النص على أحد المعنيين دون دليل وبرهان تحكُّم في النص وذلك لا يجوز
) . فوائد      Mid أنواع الخوف وأحكامه :
(الأول) خوف شركي أكبر ، وهو خوف غير الله بما لا يقدر عليه إلا الله .
(الثاني) خوف جائز ، وهو الخوف الطبيعي الذي جعله الله في بني آدم من الأسباب العادية .
(الثالث) خوف محرم ، وهو الخوف من الخلق في أداء واجب من واجبات الله .
فوائد      Mid
قال تعالى : " إذ تستغيثون ربكم " ، وقال " قل أعوذ برب الفلق " ،
فالاستعاذة والاستغاثة وكذلك الاستعانة تتعلق بالربوبية كثيرا ؛ لأن
حقيقتها من مقتضيات الربوبية ، فالمعين المعيذ المغيث هو المالك ، الذي
يدبر الأمر ، ويصرِّفه .
فوائد      Mid
قال تعالى : " قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ، لا شريك
له " ، اللام في ( صلاتي ونسكي ) للاستحقاق ، وفي ( محياي ومماتي ) هي لام
الملك ، فجمعت الآية بين توحيد الإلهية ، وتوحيد الربوبية .
فوائد      Mid
( لا إله إلا الله : أي لا معبود بحق إلا الله ) ، وهذا التفسير من لسان
العرب ، ومن آيات القرآن كـ [النحل 1-2] و [المؤمنون 23] وغيرها .
فوائد      Mid قال الشيخ : (فعلى
طالب العلم أن يكون معنى الشهادتين واضحا في قلبه، واضحا في ذهنه، فاهما
له، بحيث يستطيع أن يعبر عن ذلك بأيسر عبارة وبتنوع العبارة، لأن أعظم ما
يدعا إليه ما دلت عليه الشهادتان، فعلى طالب العلم أن يعوّد لسانه على تفسير الشهادتين بتنويع العبارة، وعلى حفظ الأدلة التي فيها معنى الشهادتين، وعلى تفسير ذلك،
وإذا دَرَبَ على ذلك، فسوف يرى أنه ستفتح له أبواب بفضل الله جل وعلا
وبرحمته بمعرفة التوحيد وحسن التعبير عنه، وأما أن يترك طالب العلم نفسه
لفهم ما دلّت عليه، دون أن يمرن نفسه على تأدية المعنى وتعليمه لأهله
وللصغار، ولمن حوله ولمن يلقاه ممن لا يعلم حقيقة معنى هذه الكلمة، فإن هذا
تضيعه النفس ولا يصدق على فاعله أنه طالب العلم؛ لأن العامي هو الذي يفهم
ذلك؛ يفهم ذلك فهما، لكن لا يستطيع أن يعبر عن فهمه بالتعبير العلمي
الصحيح، وأما طالب العلم فعليه أن يهتم بأصل الأصول هو تفسير الشهادتين
) ا.هـ
فوائد      Mid الإيمان كثيرا ما يأتي في القرآن ويراد به اللغوي، وكثيرا ما يأتي في القرآن ويراد به الشرعي ، ذكر أهل العلم :
= = أن الإيمان اللغوي في القرآن كثيرا ما يُعدّى
باللام كقوله تعالى ﴿وَمَا أَنْتَ بِمُؤْمِنٍ لَنَا وَلَوْ كُنَّا
صَادِقِينَ﴾[يوسف:17], كقوله ﴿فَآمَنَ لَهُ لُوطٌ﴾[العنكبوت:26].
= = والإيمان الشرعي المنقول عن أصله اللغوي الذي
يراد به العمل والقول والاعتقاد هذا يُعدى كثيرا بالباء ﴿آمَنَ الرَّسُولُ
بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ
بِاللَّهِ﴾[البقرة:285]، إلى آخر الآية قال﴿فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ مَا
آمَنتُمْ بِهِ فَقَدْ اهْتَدَوا﴾[البقرة:137], ونحو ذلك من الآيات وكقوله
﴿وَمَنْ يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ
وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا﴾[النساء:136].
فوائد      Mid (الله جل وعلا خلق ما به يكون الفعل ويخلق الفعل نفسه إذا توجه إليه العبد) ا.هـ
فوائد      Mid قال الشيخ :
(والهجرة فريضة على هذه الأمة من بلد الشرك إلى بلد الإسلام) فرض بقيد أن
لا يستطيع إظهار دينه، فإن كان يستطيع كما ذكرت لك فإن الهجرة في حقه
مستحبة.
ا.هـ
فوائد      Mid ضابط الاستفهام للإنكار : أن يكون ما بعده باطلا إذا أزلت الهمزة ، كـ " ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها " ..

فوائد      Mid مقالة متميزة : ( جوائز للإنصاف الغربي ) ، للكاتب / أحمد بن عبد المحسن العسّاف .
http://174.120.81.100/index.php?acti...wMaqal&id=9191

فوائد      Mid ما حجتك في ترك طلب العلم ؟
انتشر العلم بوسائله السهلة الميسرة ، المسموعة والمرئية والمقروءة،
الكتاب في كل مكان ، والتسجيلات المختلفة المرئية والمسموعة ، لعلماءَ
فضلاءَ ودعاةٍ أجلاءَ ، ولو رتب المرءُ وقتهُ ووطّن نفسهُ على طلبِ العلمِ،
لأصبحَ من طلابِ العلم الكبار وهو في بيته ، فكتب الحديث والفقه والتفسير
مشروحة في كل مكتبة ، بل هناك مواقع يستطيع طالب العلم أن يحمل منها ما شاء
من العلم الشرعي بأسهل وأيسر طريق ، وكذلك اللغة وما يتعلق بها مع أنه
لايستغي طالب العلم عن الرجوع للعلماء وسؤالهم مشافهةً والتأدبِ بآدابهم ،
والتخلقِ بأخلاقهم فإنّها لايمكنُ الحصول عليها إلا بالجلوسِ إليهم
والإنصات لهم ، والمزاحمة بالركب في مجالسهم والإستماع إلى دروسهم
ومحاضراتهم ، ولكن ما لايدرك كله لايترك جله كما يقال.

فوائد      Mid فائدة :
" جَعبة "
وليس " جُعبة "
وهو خطأ شائع ، ومثله :
" النَّجعة " فكثيرا ما نسمع " فلان أبْعدَ النَّجعة " !
وهو خطأ
صوابها :
" النُّجعة "
فاحفظ هذا :
الجعبة والنجعة ، الأول بالفتح ، والثاني بالضم .
الشيخ / إحسان العتيبي جزاه الله خيرا – الملتقى .




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 12:27 am

قال العلامة محمد المكي بن عزوز التونسي (ت1334هـ) في نظم (الأجوبة المكية عن الأسئلة الحجازية) :
ولكل مرتبة وكل دراية ... أهلٌ فَجُدْ بالعذر للجهلاءِ
وقال في التغني بالقرآن وتحسين الصوت به :
فالقصد يستمع الكتاب تدبرا .. لا لاشتهاء النفسِ صوتَ غناء
ودليله أن لا يفارق قلبه .. معنى الكلام بنغمة حسناء
ومن المشاهد أن مستمعي أولَا .. يتأوّهون كمُشتكي الأرزاء
والبعض يطربه السماع وربما .. يهتزُّ صائِحَ صيحة السَّراء
سَلْهُم أمعنى الذكر وقتئذ دَرَوْ .. كلا وربِّ الغيث والأنواء
ما ثَمَّ جوفٌ يحتوي قلبين دَعْ .. تلبيس أهل الغَيِّ والإغواء
ما جيء للقرآن إلا للهدى .. بحضور قلبِ تخشعٍ وبكاء
وقال لله دره :
والشرط في التأويل رد العقل ما .. في ظاهر بالقطع قطع مضاء
للعقل أيضا منتهى من جازه .. في الحال يُصْمَ بفتنةٍ عمياء
وقال :
أين التقى يا خير أمة اخرجت .. للناس ذات شريعة زهراء
أمرا بمعروفٍ ونهيِ مناكرٍ .. يا فوز شهمٍ آمرٍ نهّاء
وختم نظمه :

يا رب وفق والذنوب اغفر لنا .. وكن الوليَّ لنا وجُدْ برضاء
وصِلِ الصلاة مع السلام على الذي .. ختم النبوة سيد الشفعاء

فوائدٌ من جديد فتاوى الموقع المبارك : الإسلام سؤال وجواب .
(129319) نُهينا عن هجر المسلم ، وإنما الواجب ترك الهجر من غير سبب شرعي يبيحه .
(129008) الشرع قد جاء بإهانة الخنزير وتحقيره وقتله ، وجعله تعظيمه
وإكرامه من شعار الكفر ، فصرح الفقهاء في كتبهم بأن الخنزير من شعار أهل
الكفر ، الذي لا ينبغي إظهاره في دار الإسلام ، وذكر النووي في شرح مسلم أن
المختار من المذهب ومذهب الجمهور (أنا إذا وجدنا الخنزير في دار الكفر أو
غيرها وتمكنا من قتله قتلناه) ، فكيف نقدم إلى أبناء المسلمين قصصا أدبية
أو غيرها بطلها خنزير ؟!
(140030) قد تختلف أعراف الناس في الحكم على بعض تصرفات الأولاد تجاه
والديهم أو طريقة التعامل معهما ، بحيث يعده بعض الناس جفاء وغلظة ، ولا
يعده آخرون كذلك ، فمقتضى الأدب مع الوالدين التنزه عنه ؛ لاسيما وقد أمر
الشرع بالتنزه عن أدنى التضجر والشدة في القول بأن يقول : ( أف ) ؛ فهذه
تنبيه على وجوب الاحتراز في معاملتهما ، والمبالغة في رعاية الأدب معهما .
(138421)ليس من السنة قراءة آية الكرسي ولا غيرها من القرآن على الشيء
الجديد يشتريه الإنسان ، قال الشيخ بكر بن عبد الله – رحمه الله - : (ومن
البدع التخصيص بلا دليل ، بقراءة آية ، أو سورة في زمان أو مكان أو لحاجة
من الحاجات ، وهكذا قصد التخصيص بلا دليل ) .
(130943)التسمي بأسماء الله عز وجل يكون على وجهين : (الأول) أن يتسمى به
محلى بـ "ال" كـ "الحكيم" ، أو باسم فيه معنى الصفة كـ"أبي الحكم" ،
فكلاهما ممنوع . (الثاني) أن يتسمى به غير محلى بـ "ال" وليس فيه معنى
الصفة ، كـ "حكيم" فهو جائز . ولينتبه ألا يتسمى بمثل "جبار" أو "متكبر" .
(118501) هناك علوم يمكن استعمالها فيما يفيد ، ويمكن استعمالها فيما يضر ،
كصناعة الأسلحة ، وتعلم فنون القتال ، أو تعليم اختراق المواقع والحاسوبات
، فهذا القسم من العلوم ، لا يجوز تعليمه لمن علمنا أو غلب على ظننا أنه
سيستعمله استعمالاً محرماً يضر الناس ، ولا مانع من أن يُشترط على المتعلم
أنه لا يستعمله فيما حرم الله .
(140550) لم يختلف الفقهاء في المنع من البيع بعد نداء الجمعة الثاني . قال
عنه الشيخ ابن عثيمين (حرام ، وباطل أيضاً ) ، ويستثنى من ذلك من لا
يلزمهم السعي لصلاة الجمعة ، على أن يكون كلاً من البائع والمشتري منهم .
والرجل الكافر – بناء على أنه مخاطب بفروع الشريعة كما قال النووي :
والمذهب الصحيح الذي عليه المحققون والأكثرون أن الكفار مخاطبون بفروع
الشريعة - لا يجوز تمكينه من البيع والشراء بعد النداء الثاني للجمعة ، لأن
في ذلك تمكيناً له من أمر محرم .
(131116)وميزان العدل عندنا هو حكم الله ، فحكم الله هو العدل ، ومن حكم به
فهو العادل ، ومن حَكَمَ بغيره فهو الظالم ، حتى وإن رآه الناس عدلاً ،
قال الله تعالى : (وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ
فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ) .
(137953) قال ابْنُ الْمُنْذِرِ : أَجْمَعَ أَهْلُ الْعِلْمِ عَلَى أَنَّ
نَفَقَةَ الْوَالِدَيْنِ الْفَقِيرَيْنِ اللَّذَيْنِ لَا كَسْبَ لَهُمَا ,
وَلَا مَالَ , وَاجِبَةٌ فِي مَالِ الْوَلَدِ .


• تفسير سورة الفاتحة : مختصر من تفسير سورة الفاتحة للشيخ / صالح آل الشيخ - حفظه الله –
• اسطوانة المصحف المعلم Portable (الشيخ الحصرى)
• حمل : حلقات برنامج ( الوقف والابتداء ) ، من قناة الرحمة .
• كتاب جميل : كيف تحتسبين الأجر في حياتك اليومية ؟
• جديد موضوع " مع الشيخ الحويني " : هنا ، وهنا ، وهنا ، وهنا .
• جديد موضوع " مع صيد الخاطر " : هنا ، وهنا .




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 12:27 am

• فوائدٌ من جديد فتاوى الموقع المبارك : الإسلام سؤال وجواب .
(143578) من حلف على فعل مكروه أو على ترك مندوب , سُنّ حنثه وكره بره .
من حلف على فعل مندوب أو ترك مكروه , كره حنثه , وسن بره .
من حلف على فعل واجب أو على ترك محرم , حرم حنثه .
من حلف على فعل محرم أو ترك واجب , وجب حنثه .
ومن حلف على مباح فهو مُخير ، وحفظ يمينه أولى .
أما من حلف بغير الله فيمينه لا تنعقد ، ولا تلزم فيها كفارة ، ولا يلزم المحلوف عليه برها .
(143683) لا حرج على المسلم أن يغتسل بالماء الذي قرئت عليه آيات الرقية
الشرعية في الحمامات وأماكن الاغتسال المعروفة ، لأن كون وصف الماء بأنه
مقروء عليه أمر معنوي غير محسوس . وقد كره بعض أهل العلم ذلك .
(143663) الحزامات والأحذية والمعاطف الجلدية المصنوعة في الغرب الأصل
الطهارة وجواز لبسها حتى يثبت ما يوجب الحكم بنجاستها وتحريم لبسها ، كما
هي فتوى اللجنة الدائمة .
(140222) ذهب جمهور أهل العلم من الحنفية والمالكية والشافعية إلى أن
الجمعة لا تصلى إلا بعد زوال الشمس ، وهو أول وقت صلاة الظهر . وذهب الإمام
أحمد بن حنبل وجماعة إلى أن أول وقتها هو أول وقت صلاة العيد ، أما الزوال
فهو أول وقت وجوب السعي إليها . وفي الفتوى أدلة الفريقين ، والجمع بينها .

(140183) جرت السنة وعمل السلف على أن الرقية تكون بالقراءة على المريض
مباشرة ، ولم يأت في السنة ما يدل على جواز الرقية عن بعد . وإنما ينتفع من
ليس موجودا بالدعاء .
(139953)تدخل الملائكة الحفظة التي تكتب أعمال بني آدم البيوت التي بها صور
، والمراد بالملائكة الذين لا يدخلون بيتاً فيه صورة هي ملائكة الرحمة .
(143860) ليحذر المسلم من التندر بأي شيء من الأمور الشرعية سواء على سبيل
السخرية أو اللهو واللعب ، أو حتى ضرب الأمثال ، وإطلاق التشبيهات المجازية
. فإن في ذلك خطراً عظيماً .
(142810) الكتابة في المنتديات إن كانت لبيان حكم ، أو دلالة على خير ، أو
إرشاد لأمر نافع من أمور الدين أو الدنيا ، فهي داخلة في " علم ينتفع به "
إذ هذا يشمل العلم الدنيوي والأخروي .
(145056)وكل ما ورد من آثار في بعض كتب التاريخ والأدب تحث على ترك طاعة
النساء ، ومخالفة أمرهن ، وذم الصالحات فيهن ، وتخوين الطاهرات منهن : فهي
آثار مردودة لا تثبت ، وإنما يؤمن بها الرافضة في تراثهم المزور ، فقد عقد
الكليني في كتابه " الكافي " (5/518) بابا بعنوان " باب في ترك طاعتهن "،
وسرد فيه مجموعة من الآثار التي تشنع على النساء في هذا الشأن ، وأما نحن
فنقول كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (النِّسَاءُ شَقَائِقُ
الرِّجَالِ) رواه أبو داود (رقم/236).
(143647) لا حرج في الذهاب إلى طبيب الأسنان لتنظيف الأسنان وتبيضها ، ولا
يعد هذا من تغيير خلق الله ، لأن المقصود منه إزالة ما على الأسنان من صفرة
حتى تعود إلى طبيعتها النظيفة البيضاء.
(143368) يلزم إخبار الخاطب بأن مخطوبته مصابة بمرض السكر ، وعدم جواز إخفاء هذا العيب .
(144641) حديث أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ رَسُولُ اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( وُلِدَ لِي اللَّيْلَةَ غُلَامٌ
فَسَمَّيْتُهُ بِاسْمِ أَبِي إِبْرَاهِيمَ ) رواه مسلم (2315) فهو دليل على
استحباب تسمية الأبناء بأسماء الأنبياء كما بين ذلك العلماء ، كما في "
تسمية المولود " للشيخ بكر أبو زيد (ص/15).
(143844) للخاطب أن ينظر إلى وجه المخطوبة حتى يجزم بأحد الأمرين : إما أن
تعجبه المرأة ويمضي في النكاح ، وإما أن يعدل إلى غيرها . فإن حصل ذلك يرجع
الحكم إلى الأصل : وهو تحريم النظر إليها ؛ لأنه نظر أبيح لحاجة فيتقيد
بها . والذي ينبغي أنه إذا تم القبول ، فإنه يعجل بعقد النكاح ، حتى تكون
المرأة زوجة له ، فيباح له النظر إليها والخلوة بها ، وفي ذلك دفع للحرج
والمشقة ، واجتناب للإثم .
(138975) وأما الصلاة مع التعطر : فإن كانت في بيتها فلا حرج عليها في ذلك .
وأما إن كانت خارج بيتها ، فلا يجوز لها أن تضع طيبا ، سواء أكانت ذاهبة
إلى المسجد أو غيرها ؛ بل ورد نهي خاص عن استعمال المرأة للطيب إذا أراد
المسجد .

جديد موضوع " مع الشيخ الحويني " : هنا ، وهنا .


هل قرأتَ هذه الموضوعات القيمة ؟

• حكاية من تزبّب وهو حِصْرَم .
• الفوائد التربوية من شرح النووي على صحيح مسلم .
• من اخترع لفظ ( الإختلاط ) ؟
• تعليقاتي على ( زاد المعاد ) لابن قيم الجوزية أثناء ملازمتي لشيخي العلامة عبد العزيز بن باز ـ رحمه الله ـ




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 12:28 am

الشيخ الحازمي يبين أهمية علوم اللغة لطالب الشريعة ، ويذم ما يسمى بـ(التخصص الأكاديمي) ، كلام جميل ، حمله من (هنا) ، ولا تنسني من دعاء بالخير .

(فليس من شرط الصراحةِ
الصفاقةُ، ولا من شرط اللطافةِ النفاقُ؛ فقد يكون المرء صريحاً لطيفاً في
حدود اللباقة واللياقة بعيداً عن الإسفاف، والنفاق، والصفاقة
) ، من مقالة بعنوان "اُكْسُ ألفاظَك" للدكتور محمد الحمد .

• من [فوائد-أنس عسيري-الألوكة] :
1. إذا أراد الله بعبد خير سلب رؤية أعماله الحسنة من قلبه والإخبار بها من
لسانه، وشغله برؤية ذنبه فلا يزال نصب عينيه حتى يدخل الجنة، فإن ما تقبل
من الأعمال رُفعَ من القلب رؤيته ومن اللسان ذكره. [ابن القيم – طريق
الهجرتين - 270].
2. إذا ما طابت الحياة بالقرب من الله فلن تطيب بشيء سواه.. ويجرب الإنسان
متع الحياة كلها؛ فإنه والله لن يجد أطيب من متعة العبودية لله بفعل فرائضه
وترك محارمه.[محمد المختار الشنقيطي - الحياة الطيبة] .
3. احتج إلى من شئت تكن أسيره، واستغن عمن شئت تكن نظيره، وأحسن إلى من شئت
تكن أميره، فأعظم ما يكون العبد قدراً وحرمة عند الخلق إذا لم يحتج إليهم
بوجه من الوجوه فإن أحسنت إليهم مع الاستغناء عنهم كنت أعظم ما يكون عندهم،
ومتى احتجت إليهم ولو في شربة ماء؛ نقص قدرك عندهم بقدر حاجتك إليهم. [شيخ
الإسلام ابن تيمية - الفتاوى - 1/ 39] .
4. كم أورثت التهم الباطلة من أذى للمكلوم بها من خفقة في الصدر، ودمعة في
العين، وزفرات تظلّم يرتجف منها بين يدي ربه في جوف الليل؛ لهجاً بكشفها،
ماداً يديه إلى مغيث المظلومين، كاسر الظالمين، والظالم يغط في نومه، وسهام
المظلومين تتقاذفه من كل جانب عسى أن تصيب منه مقتلاً. فيا لله، ما أعظم
الفرق بين من نام وأعين الناس ساهرة تدعو له، وبين من نام وأعين الناس
ساهرة تدعو عليه! [بكر أبو زيد - تصنيف الناس بين الظن واليقين - 25]
5. يتضاعف أثر الواعظ بتعلّمه قواعد النحو ليكون فصيحاً، وبمطالعة كتب
الأدب ليكون ثري اللغة، وببذل تربية سلفية له ليبرأ من الحديث الموضوع
والإسرائيليات والبدع التي تكثر في أوراق الوعّاظ. [محمد أحمد الراشد /
صناعة الحياة / 29] .
6. من أدمن على أخذ الحكمة والأدب من كلام حكماء فارس والروم، لا يبقى
لحكمة الإسلام وآدابه في قلبه ذاك الموقع ![ابن تيمية/ اقتضاء الصراط
المستقيم/ 217] .
7. أنا لا أُكره أحدا على الأخذ بالعزيمة والوقوف معنا ولكني أقول لكم: إن
الدعوات لم تقم يوما بالذين يأخذون بالرخص. [زينب الغزالي نقلا عن حسن
الهضيبي/ في كتابها: أيام من حياتي/ ص44]
8. احذر قرين السوء، كما أن العرق دسّاس؛ فإن أدب السوء دسّاس؛ إذ الطبيعة
نقالة والطباع سراقة، والناس كأسراب القطا مجبولون على تشبه بعضهم ببعض،
فاحذر معاشرة من كان كذلك؛ فإنه العطب والدفع أسهل من الرفع، وعليه فتخير
للزمالة والصداقة من يعينك على مطلبك، ويقربك إلى ربك ويوافقك على شريف
غرضك ومقصدك.[بكر أبو زيد/ حلية طالب العلم/ 47]
9. يا طالب العلم! لا تحقرن نفسك إن كنت ضعيفا في الحفظ، أو ضعيف الفهم، أو
بطيء القراءة، أو سريع النسيان؛ كل هذه أدواء وأسقام تزول إذا صدقت النية
وبذلت السبب، يقول الإمام العسكري عن نفسه: (كان الحفظ يتعذر علي حين
ابتدأت أرومه، ثم عودت نفسي إلى أن حفظت قصيدة رؤبة .. في ليلة وهي قريب من
مائتي بيت) ا.هـ ، ولا شك أن هذا أتى من جهد متواصل.[عبدالعزيز السدحان/
معالم في طريق طلب العلم/ 30]
10. والفقيه كل الفقيه هو الذي لا يقنّط الناس من رحمة الله، ولا يجرّئهم على معاصي الله.[ابن تيمية/ مجموع الفتاوى/ ج15 ص405]
11. يقول عبدالحميد باديس: فوالله الذي لا إله إلا هو ما رأيت وأنا ذو
النفس الملأى بالذنوب والعيوب أعظم إلانة للقلب، واستدرارا للدمع، وإحضاراً
للخشية، وأبعث على التوبة، من تلاوة القرآن وسماعه. [عن كتاب: ليدبروا
آياته ص19]
12. كل المعالي ثقيلات على النفس؛ ترك التلميذ الرائي [التلفاز] والإقبال
على الدرس ثقيل، وترك العالم مجلس التسلية والاشتغال بالقراءة والإقراء
ثقيل، وترك النائم فراشه والنهوض إلى صلاة الفجر ثقيل، وهجر الرجل زوجه
وولده ومشيه إلى الجهاد ثقيل، ولا تنكروا وصف الدين بأنه ثقيل، فالله سماه
بذلك في القرآن: {إنا سنلقي عليك قولا ثقيلا}، لذلك تجد الطالحين أكثر من
الصالحين والغافلين السادرين في الغي أكثر من السالكين سبيل الرشاد. [علي
الطنطاوي/ تعريف عام بدين الإسلام/ 16]

• فوائد من جديد موقع الإسلام سؤال وجواب :
(138975) نهى النبي صلى الله عليه وسلم المرأة عن التعطر إذا خرجت من بيتها
، بخلاف الرجل الذي يُستحب له الطيب مطلقا ، ويتأكد الاستحباب في مواطن .
والفرق بين المرأة والرجل : أن المرأة الأصل في حقها القرار في بيتها بخلاف
الرجل . كما أن فتنة الرجل بالمرأة أشد من فتنة المرأة بالرجل .
(143731) يجب على ولي مال اليتيم أن يُخرج زكاة مال اليتيم فور وجوبها ،
ولا يجوز له أن يؤخرها إلى بلوغه ؛ وتكفي نية الولي عند إخراجها .
(145102) المحصن : هو من تزوج وجامع زوجته في نكاح صحيح وهما بالغان عاقلان
حران . فإذا طلقها أو ماتت ، فهو محصنٌ أيضا ، فإن زنا رُجم ونحوه .
(143020) لا يكون نقد الحساد وطعن المغرضين سببا في فتور المسلم عن نجاحه
وتقدمه ، ولا سببا في حبوط همته وضعف عزيمته ، وليتذكر دائما أن الله عز
وجل ، والملائكة ، والرسل والأنبياء لم يسلموا من الشتم والأذى .

• عن كلام ( الداعية ! ) ، واستنكار الشيخ "خالد بن عبد الله" ..
• المهدي في إيران والحاكم في القاهرة – مفكرة الإسلام .
• الفـوضـى المنهجية.." لا آفة على العلوم وأهلها أضر من الدخلاء فيها "

كتاب : العتاب لمن تكلم بغير لغة الكتاب .. حمل من هنا ، أو هنا ، أو هنا .
مقدمة شيخنا العلامة زهير الشاويش حفظه الله ............................... 2
مقدمة المؤلف .................................................. ............ 6
توطئة وتمهيد .................................................. ............. 8
خصائص اللغة العربية, ومميزاتها الذهبية ...................................... 12
أولاً: اللغة العربية لغة أهل الجنة -جعلنا الله وإياكم منهم- ................... 12
ثانياً: اللغة العربية لغة القرآن والسنة ........................................ 13
ثالثاً: معرفة اللغة العربية؛ نحوها وصرفها ومعانيها وأساليبها: من شروط المفتي.. 14
رابعاً: بعض ما تميزت به اللغة العربية عن غيرها.............................. 17
المحفزات؛ للتكلم بخير اللغات............................................ ... 20
أولاً: أهمية اللغة العربية لطالب العلم........................................ 20
ثانياً: الحث على تعلم اللغة العربية والتحدث بها.............................. 22
ثالثاً: الحرص على العربية وتعلمها ومخافة اللحن فيها.......................... 23
تنفير المسلمين, من التكلم بلغة الأعجمين.................................... 27
أولاً: النهي عن الرطانة بلسان الأعاجم...................................... 27
ثانياً: الكلام بالعربية من المروءة, ومخالطتها بغيرها من خوارم المروءة........... 31
ثالثاً: الرطانة بلغة الأعاجم نوع من التشبه بهم............................... 32
رابعاً: الضعف في اللغة العربية من أسباب الزيغ والضلال..................... 33
بعض الشبهات المزدانة, حول مسألة الرطانة................................. 36
أولاً: حديث: (من تعلم لغة قوم أمن مكرهم)............................... 36
ثانياً: تعلم زيد بن ثابت رضي الله عنه للغة الأعاجم......................... 37
الخاتمة –نسأل الله حسن الخاتمة-........................................... 40
فهرس الموضوعات......................................... ............... 42




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 12:28 am

• الاختلاط بين "محكم" الوحي و"متشابهه" – عبد الله بن صالح العجيري .. هنا أو هنا .
• مقولة : " صلوا صلاة مودع "، عند تسوية الصفوف – رأفت الحامد العدني ..
• :×: جدول الضرب بالأصابع:×: (شرح بالصور)
• التحذير من ترجمتين للقرآن الكريم: شاكر ومولانا!
• طريقة مبتكرة لضرب الأعداد الكبيرة (فيديو) .
• تميزوا....وتعمقوا....وتخلقوا....وتيقظوا...وكونوا لله كما يريد!
• الورع البارد .. حجة للعاجزين أو المقصرين في الدعوة .

فوائد من جديد موقع الإسلام سؤال وجواب .
(144972) والعناية بالبيت المسلم من أكبر مهام
أفراده : كبارا وصغارا ، ذكورا وإناثا ، والمسئولية الشرعية واقعة على كل
منهم : فعلى من علم أن يعمل بما علم ، وعلى من علم أن يعلّم من لم يعلم ،
وعلى من رأى المنكر أن يغيره باليد إن استطاع ، وإلا فباللسان ، وإلا
فبالقلب – كما هو معروف - .
ولا يجوز أن يقول الابن مثلا : لست الراعي فلست المسئول ؛ فإن المسئولية في
البيت المسلم مسئولية تكاملية ، لا ترتفع عن واحد من أهله حيث رأى المنكر
أو علمه ، وقدر على تغييره أو إنكاره ، وكلٌ مسئول بحسبه .
نعم .. الأب هو المسئول الأول ، ولكن ذلك لا يعفي الابن من المسئولية ، وخاصة في غياب الأب ، وخاصة إذا كان هو الأكبر في إخوته .
والأم ، وإن كان لها تمام البر والإحسان ، فإنها – أولا وآخرا - امرأة ،
والمرأة ضعيفة وناقصة عقل ودين ، وقد لا يكون لديها من العلم والمعرفة
الشرعية ما تعرف به كثيرا من المحرمات ، وقد تعجز عن تغيير المنكر إذا
أرادته بعد العلم به .
(143178) مُتعلق ببيع ما هو مباح في الأصل ، وله استعمال محرم :
والقاعدة فيما يمكن استعماله في الحلال والحرام : أن كل ما يغلب على الظن
استعماله في المحرم فلا يجوز بيعه ولا شراؤه ؛ لأنه من التعاون على الإثم
والعدوان .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : "كل لباس يغلب على الظن أن يستعان
بلبسه على معصية فلا يجوز بيعه وخياطته لمن يستعين به على المعصية والظلم ،
ولهذا كره بيع الخبز واللحم لمن يعلم أنه يشرب عليه [يعني : الخمر] ، وبيع
الرياحين لمن يعلم أنه يستعين به على الخمر والفاحشة ، وكذلك كل مباح في
الأصل علم أنه يستعان به على معصية . وهذا يختلف باختلاف الأمكنة والأوقات
والأحوال" انتهى . "شرح العمدة" (4/386-387) .
وجاء في "فتاوى اللجنة الدائمة" (13/109) : " كل ما يستعمل على وجه محرم ،
أو يغلب على الظن ذلك ، فإنه يحرم تصنيعه واستيراده وبيعه وترويجه بين
المسلمين " انتهى .
فعلى هذا ؛ فإنك تعمل بغلبة الظن فيمن يستعمل هذه الـ [أيا كان المستعمل]،
أو بكثرة من يستعملها في الحلال أو الحرام ، فإن كان الأكثر يستعملونها في
الحرام لم يجز بيعها ، وإن كان الأكثر يستعملونها في الحلال فلا حرج في
بيعها .
(106668) في تهنئة الكفار بأعيادهم :
ومعلوم أن أكثر الناس المتساهلين في هذه الأمور لا يقصدون مشاركة النصارى
في شركهم ، وإنما يدفعهم إليها المجاملة حينا ، والحياء أحيانا أخرى ، ولكن
المجاملة على الباطل لا تجوز ، بل الواجب إنكار المنكر والسعي في تغييره ،
وما مثل الذي يجامل في أعياد النصارى إلا كمثل الذي يشاركهم في صلواتهم
ويحضر معهم في كنائسهم ، ثم يعتذر عن ذلك بالمجاملة الظاهرية دون الباطن .
(131496) وعلاج الوسوسة في أمرين يسيرين ، هما : الاعتصام بذكر الله تعالى ، وعدم الالتفات إلى الوسوسة .
(131761)وأما حصول الأولاد في الآخرة ، فقد اختلف فيه العلماء ، والأقرب أن الجنة لا يولد فيها .
(131590)أما كيفية تشغيل المال وتنميته ، فإن هذا يرجع فيه إلى أهل الاختصاص ، لكن نحن نفيدك بالضوابط العامة لذلك ، ومنها :
1- السؤال والتحري عن مشروعية المعاملة أو طريقة الاستثمار قبل الشروع فيها.
2- الحذر من وضعه في البنوك الربوية ، وعدم الاغترار بمن يفتي بجواز ذلك ،
فإن الربا من أسباب المقت والمحق ، وفاعله محارب لله ورسوله .
3- البعد عن الأمور المشتبهات .
4- معرفة خطورة المال الحرام على النفس والأهل والذرية .
5- التدرج والقناعة ، وعدم الاغترار بما يجلب الأرباح السريعة ، قبل الدراسة والتأني .
6- الحذر من تضييع هذه النعمة ، بوضعها في يد من لا يؤمن عليها .
7- تحري الصدق والأمانة والبيان ، والبعد عن الغش والكتمان ، فإن ذلك من
أسباب البركة وتحصيل الربح والأجر ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم عن
البائع والمشتري : ( فَإِنْ صَدَقَا وَبَيَّنَا بُورِكَ لَهُمَا فِي
بَيْعِهِمَا ، وَإِنْ كَتَمَا وَكَذَبَا مُحِقَتْ بَرَكَةُ بَيْعِهِمَا )
رواه البخاري (2097) ومسلم (1532).

طُرفة : كان لأبي الأسود الدؤلي جاراً متطفلاً
لا يأتيه إلا على وقت طعام فيأكل ما بين يديه ولا يترك له شيئاً وكان من
طبيعة هذا المتطفل أن يشد أبا الأسود لكلامه وهو ينشغل بالأكل فصمم أبو
الأسود على نبذه، فأتاه مرة وأبو الأسود يتغدى في السوق، فجلس المتطفل
بجانبه وسلم فرد عليه السلام؛
ثم قال جاره: إني مررت بأهلك
قال أبو الأسود: كذلك كان طريقك
قال: وامرأتك حبلى!
قال: كذلك كان عهدي بها
قال:فقد ولدت!
قال: كان لابد لها أن تلد
قال: ولدت غلامين!
قال: كذلك كانت أمها
قال: مات أحدهما !
قال: ما كانت تقوى على إرضاع الاثنين
قال: ثم مات الآخر !
قال: ما كان ليقوى على البقاء بعد موت أخيه
قال: وماتت الأم !
قال: ماتت حزناً على ولديها
قال: ما أطيب طعامك !
قال: لذلك أكلته وحدي؛ ووالله لا ذقته يا متطفل.

أسألكم الدعاء بظهر الغيب .




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 12:28 am

• قال المناوي في فيض القدير (3/498) :
" ينبغي للزوج إكرام الزوجة بما يناسب من موجبات المحبة
والألفة ، كإكرام مثواها ، وإجادة ملبوسها على الوجه اللائق ، ومشورتها في
الجزئيات إيهاماً أنه اتخذها كاتمة أسراره ، وتخليتها في المنزل لتهتم
بخدمته .
قال حاتم الأصم : إني في البيت كدابَّة مربوطة إن قدم إليَّ شيء أكلت وإلا أمسكت .
ويراعى إكرام أقاربها ، ودفع الغيرة عنها بإشغال خاطرها بأمور المنزل ، ولا
يؤثر الغير عليها وإن كان خيراً منها ؛ فإن الغيرةَ والحسدَ في طينة
النساء مع نقصان العقل ، فإذا لم يدفع عنها أدى إلى قبائح ، والرجل في
المنزل كالقلب في البدن فكما لا يكون قلب واحد متبعاً لحياة بَدَنَين لا
يكون لرجل تدبير منزلين على الوجه الأكمل ، ولا تغتر بما وقع لأفراد
فالنادر لا نقص به ، ويتحرز عن إظهار إفراط محبتها ، وعن مشاورتها في
الكليات ، ولا يطلعها على أسراره ؛ فإنها وإن كتمتها حالاً تظهرها عند ظهور
الغيرة ، ويجنبها الملاهي ، والنظر إلى الأجانب ، واستماع حكايات الرجال ،
ومجالسة نساء يعلمن هذه الأعمال سيما في العجائز ..
" . أهـ المصدر

نصيحة :
الشبكة هي مُضَيِّعَةُ الأوقاتِ ، وقاتلةُ الرَّغباتِ ، وموهنةُ العزائمِ ، وخاصةً للمبتدئين
فهي كالإدمان ، ومن لم يجاهد نفسه فإنها تصده عن ذكر الله وعن القرآن
هذا إن كنت تتصفح المواقع العلمية المفيدة ، فإن كنت ممن يعرِّج في الشبكة
على الميتة والموقوذة فاقرأ على طلب العلم السَّلام ، ودع الأماني الكاذبة
فإن أردت العلم حقا فاهجرها ولا تلتفت إليها ، واترك زخرفة الشيطان بأن فيها العلم والفائدة
وعندما تجرب ذلك ستدعو لي كثيرا

كتبه / خالد بن عمر الفقيه - الملتقى

فوائد من جديد فتاوى الإسلام سؤال وجواب :
(131796) لا تنشر ، فلن تُؤجر !
ليس من شك في أن من حسنات المراسلة ، ودخول المنتديات والمواقع الحوارية :
أن يشغل المستخدم الزمان والمكان الذي يشارك فيه بما ينفعه وينفع غيره في
أمر الدين والدنيا ، وهي وصية النبي صلى الله عليه وسلم لنا في كل أمر : (
احرص على ما ينفعك ) [ رواه مسلم ] .
غير أن النية الصادقة الصالحة لا تكفي وحدها في نجاة العبد ، وبلوغه الخير
الذي يؤمله ، حتى يضم إلى ذلك عملا صالحا موافقة لهدي النبي صلى الله عليه
وسلم وشرعه .
وهنا فيما يتعلق بالمسائل الدينية والمعلومات الشرعية ، والأحاديث النبوية
المتداولة في المنتديات والرسائل الإلكترونية ، يحدث خلل كبير في تداوله
وتبادلها ؛ وذلك حين يكون في الرسالة معلومة مغلوطة أحيانا ، وأحيانا لم
نتثبت منها ، ثم نسارع إلى تبادلها ، ودعوة الناس إلى ذلك : ( انشر تؤجر )
قبل أن نتأكد من دقة هذه المعلومة ، وصحة ما ورد في الرسالة أو المشاركة .
وتزداد المسألة خطرا حين تتعلق بنسبة حديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم ،
أو حكم إلى الشرع المطهر ، قبل التأكد من صحة هذه النسبة ، ودقتها . وقد
قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( اتَّقُوا الْحَدِيثَ عَنِّي إِلَّا مَا
عَلِمْتُمْ ؛ فَمَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ
مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ ) رواه الترمذي وحسنه ، وضعفه الألباني في ضعيف
الجامع ؛ وآخر الحديث : ( مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا
فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ ) متفق عليه ، بل ذكر بعض أهل
العلم أنه من جملة الأحاديث المتواترة . ينظر : "نظم المتناثر" ، للكتاني
(28) .
وروى مسلم في مقدمة صحيحه : ( كَفَى بِالْمَرْءِ كَذِبًا أَنْ يُحَدِّثَ بِكُلِّ مَا سَمِعَ ) .
والواجب على المرأ أن يتثبت من المعلومة قبل نشرها ، ودعوة الناس إليها ،
إما بأن يراجعها بنفسه في كتب أهل العلم ، ومظان ورودها ، إن كان عنده
مقدرة على ذلك ، أو بأن يسأل أهل العلم بذلك الباب ( التخصص ) الذي تنتمي
إليه المعلومة ، فيسأل أهل الحديث عن صحة الحديث ، وأهل الفقه عن صحة الحكم
ودقة الفتوى ، وهكذا . إلا أن تكون الرسالة قد وردته عن طريق من يثق بعلمه
في هذا التخصص ، ويعلم دقته فيه ، فهنا لا بأس عليه أن ينتفع بها في نفسه ،
ويرسلها إلى غيره ، بناء على أنه تلقاها من أهل الذكر في هذا الباب ، وقد
أدى ما عليه .
(142973)لا يظهر حرج في الاستماع للأذان في أي
وقت ، في غير أوقات الصلاة ، ففي الأذان ذكرٌ لله ، وتعظيم له عز وجل ،
وفيه معانٍ جليلة أخرى . لكن لا يشرع معه الإجابة .
(143626)التبكير في الذهاب إلى المسجد يوم الجمعة
من الآداب المهمة التي ينبغي العناية بها في هذا اليوم . ولكن هذه السنة
إنما هي في حق المأمومين ، أما الإمام : فقد كانت سنة رسول الله صلى الله
عليه وسلم في الذهاب إلى الجمعة أن يأتيها بعد اجتماع الناس لها ، وعندما
يحين وقتها ، فيخرج من بيته ويصعد المنبر ، ولم يكن من سنته التبكير لها .
(143194) وقد جمع بعض الباحثين ذلك في كتاب
مستقل أسماه " الطرفة فيمن نسب من العلماء إلى مهنة أو حرفة " ؛ وفي هذا
الكتاب قرابة أربعمائة حرفة ومهنة ، منسوبة إلى قرابة ألف وخمسمائة محدِّث ،
وفقيه ، وأديب .
(143669) السبالان من الشارب ، والصواب قصهما تحقيقا للسنة .
(143508)لا يجوز بيع الخنزير ولا البيرة المسكرة ،
والمال الناتج عن ذلك مال خبيث محرم ، ولا فرق بين أن تباع على مسلم أو
كافر ؛ لأن الله إذا حرم شيئا حرم ثمنه ، ولأن الكفار مخاطبون بفروع
الشريعة ، فيحرم عليهم أيضا بيع هذه المحرمات ، وتحرم إعانتهم على ذلك .
سبيل التخلص من البضاعة المحرمة أن ترد على أصحابها ؛ من باب فسخ البيع الفاسد ، فإن لم يكن ذلك تعين إتلافها .

طُرفة : كان بابا الفاتيكان يختم عظته بالصلوات المعتادة
"أعطنا خبزنا كفاف يومنا"
عندما تقدم منه شخص أنيق وهو يقول :
"أنا مندوب شركة كنتاكي للدجاج المقلي ونحن على استعداد لمنح الكنائس
الكاثوليكية مبلغ 10ملايين دولار إذا وضعت كلمة دجاجنا بدلا من خبزنا في
نهاية العظة"
وفكر البابا قليلا ثم رفض العرض .
وبعد أسبوعين عاد الرجل يكرر العرض بعد أن رفع الرقم إلى خمسين مليون دولار
وفكر البابا أكثر هذه المرة ،ولكنه رفض مرة أخرى .وبعد شهر عاد الرجل وقد
رفع الرقم إلى 100مليون دولار ، وهنا لم يفكر البابا وقبل العرض على الفور ،
وعقد اجتماعا مع الكرادلة وقال لهم عندي أنباء طيبة وأخرى سيئة ، الأنباء
الطيبة أننا سوف نكسب100 مليون دولار والسيئة أننا سوف نخسر عقدنا مع شركة
"وندر"لتوزيع الخبز.
هذه الطرفة اختارتها الشبكة الدولية للمعلومات "الانترنت" كأفضل طرفة لعام 1995.*
*مجلة العربي الكويتية
العدد499 أبريل 1996

المصدر




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 12:29 am

لماذا يهين الشيعة مراجعهم ؟! صباح الموسوي . (مفكرة الإسلام).
الإخوان وتعديل البوصلة ! عصام زيدان (مفكرة الإسلام) .
المصحف المرتل للشيخ عبد الباسط عبد الصمد – الإذاعة السعودية
من جديد فتاوى الإسلام سؤال وجواب :
• أوجه الترويح عن البنات وذكر ضوابط ركوبهن الدراجة الهوائية ..
• هل يجوز أن يُطلق على شخص مسلم لقب " أهل الكتاب " ؟ ..
• شرح ممتع لحديث : " مررت عَلَى مُوسَى وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي قَبْرِهِ " ..
• الأدلة على إثبات صفة العين لله عز وجل .
• وكيف نجمع
بين قوله تعالى : (وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي) بلفظ الإفراد ، وقوله :
(وَاصْنَعْ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا) بلفظ الجمع ؟
• الفرق بين مصطلحي " الحديث " و " السنة " .

فوائد من جديد فتاوى الموقع المبارك : الإسلام سؤال وجواب .
(143548) إذا وجد الداخل إلى المسجد بعد الصلاة
شخصا آخر لم يصل ؛ فإن الأفضل لهما أن ينشئا جماعة ، ولا يصليا خلف المنفرد
، خروجا من خلاف من منع ذلك من العلماء ، ولأن المنفرد قد يكون ممن لا يرى
قلب النية ، أو يجهل حكم المسألة فيَكره ائتمام أحد من الناس به .
(145626) إذا اشتمل عقد الإيجار على غرامة إذا تأخر السداد ، فهو عقد محرم ، ولا يجوز الدخول فيه بحال ؛ لأنه يكون إقرارا للربا المحرم .
(145532)لا يجوز للمسلم تشييع جنازة الكافر ولو
كان قريبا له ؛ لأن التشييع حق للمسلم على المسلم ، وهو نوع من الاحترام
والإكرام والموالاة التي لا يجوز أن تكون للكافر . وقد مات أبو طالب عم
النبي صلى الله عليه وسلم فلم يشيعه ، مع ما كان له من المكانة عنده ، وقال
لعلي : " اذْهَبْ فَوَارِ أَبَاكَ " . والإسلام مع دعوته إلى صلة
الأقارب والإحسان إليهم إلا أنه قطع الولاء بين المؤمن والكافر ، فما كان
من صور الولاء : مُنع ، وما كان من البر والإحسان دون ولاء : جاز .

(142750) الحلف بالله كاذبا لا كفارة له ، لأنه جرمٌ أعظم من أن يُكَفَّرَ بكفارة !
(143946) كيف يُحصِّن المسلم نفسه من الفتنة في الدين ؟
أولا : الابتعاد عن بيئة الفساد الديني والخلقي ، فيبتعد عن السكنى في ديار الكفر ، وينأى بنفسه عن مخالطة الفسَّاق .
ثانيا : الابتعاد عن الدخول في معترك الخلافات
بين المسلمين ، وخاصة إذا أدَّى الاختلاف بينهم إلى التقاطع والتدابر
والعراك . قال شيخ الإسلام :" ما دخل فيها أحدٌ فحمد عاقبة دخوله " .
ثالثا : تقوية الإيمان بفعل الطاعات والانتهاء
عن المحرمات ، فعن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( بَادِرُوا
بِالأَعْمَالِ فِتَنًا كَقِطَعِ اللَّيْلِ الْمُظْلِمِ ، يُصْبِحُ
الرَّجُلُ مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا ، أَوْ يُمْسِي مُؤْمِنًا
وَيُصْبِحُ كَافِرًا يَبِيعُ دِينَهُ بِعَرَضٍ مِنْ الدُّنْيَا ) .
رابعا : الدعاء ، لقوله تعالى : " اهدنا الصراط
المستقيم " ، ودعاء القنوت : " اللَّهُمَّ اهْدِنِي فِيمَنْ هَدَيْتَ ،
وَعَافِنِي فِيمَنْ عَافَيْتَ ، وَتَوَلَّنِي فِيمَنْ تَوَلَّيْتَ ،
وَبَارِكْ لِي فِيمَا أَعْطَيْتَ ، وَقِنِي شَرَّ مَا قَضَيْتَ ... " .
خامسا : مجالسة الصالحين ، والبعد عن رفاق السوء
. فعَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (
الْمَرْءُ عَلَى دِينِ خَلِيلِهِ فَلْيَنْظُرْ أَحَدُكُمْ مَنْ يُخَالِلْ )
.
سادسا : تعلم العلم الشرعي ، والرجوع إلى أهل العلم الثقات .

[هل تعلم]:أنك إذا قرأت101حديثاً,من صحيح مسلم كل يوم تنتهي منه خلال شهر واحد..
[هل تعلم]:أنك إذا قرأت25صفحة كل يوم من كتاب{شرح العقيدة السفارينية}لابن عثيمين,تنتهي منه خلال شهر واحد بإذن الله.
[هل تعلم]:أنك إذا قرأت12صفحة كل يوم من كتاب{شرح نظم الورقات}لابن عثيمين,تنتهي منه خلال20يوماًبإذن الله.((طبعة دار ابن الجوزي241صفحة))..
[هل تعلم]:أنك إذا قرأت37صفحة من سنن النسائي
كل يوم أو قرأت192حديثاً من سنن النسائي تنتهي منه خلال شهر واحد بإذن
الله... [طبعة دار المعرفة]تحقيق:الدكتور خليل شيحا..
[هل تعلم] أنك إذا قرأت 20 صفحة يوميًا من كتاب إصلاح المنطق لابن السكيت ستنهيه خلال 10 أيام بإذن الله !
[هل تعلم]:أنك إذا قرأت24صفحة كل يوم من سنن ابن ماجه تنتهي منه خلال شهر بإذن الله..
طبعة:مكتبة المعارف للنشر والتوزيع..
حكم على الأحاديث وعلّق عليها:الامام الألباني..
اعتنى بها:أبوعبيدة مشهور بن حسن آل سلمان..
[هل تعلم] أنك إذا قرأت 50 صفحة يوميًا من كتاب صحيح السيرة للألباني ستنهيه خلال 4 أيام بإذن الله .
[هل تعلم]:أنك إذا قرأت30صفحة من سنن الترمذي تنتهي منه خلال شهر واحد بإذن الله..
طبعة مكتبة المعارف للنشر والتوزيع..
الحكم على الأحاديث والتعليق:الإمام الألباني..
اعتنى به:أبوعبيدة مشهور بن حسن آل سلمان..
[هل تعلم]:أنك إذا قرأت28صفحة كل يوم من شرح العقيدة الطحّاوية للعلاّمة البراك تنتهي منه خلال15يوماً بإذن الله..
طبعة:دار التدمرية..
جرب ولن تخسر شيئا ..
مُستفاد من موضوع في ملتقى أهل الحديث .




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 12:30 am

من جديد فتاوى الإسلام سؤال وجواب :
• لقاء النبي صلى الله عليه وسلم بإخوانه الأنبياء في بيت المقدس بأرواحهم دون أجسادهم .
• هل يجوز ضرب المصروع بالعصا وغيرها؟
• درجة حديث : صوموا تصحوا .

فوائد من جديد فتاوى الإسلام سؤال وجواب :
(144560) يشترط لدفع الزكاة للمدين الغارم : أن لا يكون دَينه في معصية ، إلا إذا تاب فلا حرج .
(144462) اللفظ يُحمل على حقيقته الشرعية قبل اللغوية ، وإنما نحمله على اللغوية إذا تعذر حمله على الشرعية .
(131968) لصلاة الظهر اسمان آخران : الهجير ؛ لأنها تصلى بالهاجرة ، والأولى ؛ لأنها أول صلاة صلاها النبي صلى الله عليه وسلم من الخمس مطلقاً .
(145146) تُنصح الزوجة أن تتعالى عن التفتيش
والبحث فيما يحضره زوجها لبيته الثاني ، وأن تطلب منه حاجة بيتها هي
وأولادها ، دون النظر إلى ما يأتي به للزوجة الأخرى ؛ فإن هذا أدعى لسلامة
قلبها من المرض ، ولعقلها من الانشغال بتوافه الأمور ، وأدعى لتجنب
المشكلات بينها وبين زوجها .
(145955)تستحق الزوجة على زوجها الصداق كاملا ،
مقدمه ومؤخره ، بدخوله بها ، أو خلوته بها خلوة صحيحة . فإن مات الزوج
أخذته من الميراث قبل تقسيمه ، ثم قًسم وأخذت نصيبها كاملا ، وإن ماتت هي
فهو لورثتها بما فيهم الزوج .
(145428) قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : " تكفير
الشخص المعين ، وجواز قتله : موقوف على أن تبلغه الحجة النبوية التي يكفر
من خالفها ، وإلا ؛ فليس كل من جهل شيئا من الدين يكفر".انتهى. "كتاب
الاستغاثة
" (2/492) .
(145176) حول ما يُنشر من أدعية منسوبة إلى بعض الصالحين
مثل هذا الدعاء إنما يذكره من يذكره من أهل العلم لبيان حال ما كان عليه
الناس من قبل من خشية الله وحسن الظن به ، لا يذكرونه ليتداوله الناس من
بعد قائله ، أو يتخذوه وردا لهم في دعائهم ؛ فإن المأثور الذي ينبغي التعلق
به ، والتمسك بحباله : هو ما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم ، الصادق
المصدوق ، ثم ما صح من آثار أصحابه ودعواتهم ؛ فهم أعمق الناس علما ،
وأقلهم تكلفا .
وأما ما يروى عن الصالحين من أدعيتهم وأحوالهم ، فهذه إن صحت لقائلها ،
تحتاج النظر ـ بعد ذلك ـ في معناها ومدى استقامة ذلك مع أصول الشرع .
فإذا صح معناها : فلا بأس من الدعاء بها من غير أن تتخذ وردا لازما ، وهديا
دائما ، كما هو الشأن فيما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم .
على أننا أيضا ننبه إلى أن حال القائل ، وصدق لهجته بقوله ، ربما كان هو الأصل في تناقل قوله ، ونباهة الذكر لحاله ومقاله .
و "فيما ثبت في الوحيين من الأدعية والأذكار غنية عن الأدعية والأذكار المخترعة" انتهى . "فتاوى اللجنة الدائمة"(1 / 53)
(145806) إن مجرد ورود قول أو
رأي في كتاب مخطوط أو مطبوع ، لا يعني أن ذلك القول صواب مقبول ، فضلا عن
أن يكون ممثلا لوجهة النظر الإسلامية ، هكذا بإطلاق ، لمجرد أن هذا الكتاب ـ
المخطوط أو المطبوع ـ يصنف على أنه إسلامي ؛ بل لا بد من أن يكون صاحب
الكلام من أهل العلم المعروفين به ، الذين يؤخذ منهم ، ويصدر الناس عن
رأيهم . ثم ينظر بعد ذلك فيما ذكره من الدليل على قوله ، خاصة فيما اختلف
فيه أهل العلم .

(143946) كيف يُحصِّن المسلم نفسه من الفتنة في الدين ؟
أولا : الابتعاد عن بيئة الفساد الديني والخلقي ، فيبتعد عن السكنى في ديار الكفر ، وينأى بنفسه عن مخالطة الفسَّاق .
ثانيا : الابتعاد عن الدخول في معترك الخلافات
بين المسلمين ، وخاصة إذا أدَّى الاختلاف بينهم إلى التقاطع والتدابر
والعراك . قال شيخ الإسلام :" ما دخل فيها أحدٌ فحمد عاقبة دخوله " .
ثالثا : تقوية الإيمان بفعل الطاعات والانتهاء
عن المحرمات ، فعن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( بَادِرُوا
بِالأَعْمَالِ فِتَنًا كَقِطَعِ اللَّيْلِ الْمُظْلِمِ ، يُصْبِحُ
الرَّجُلُ مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا ، أَوْ يُمْسِي مُؤْمِنًا
وَيُصْبِحُ كَافِرًا يَبِيعُ دِينَهُ بِعَرَضٍ مِنْ الدُّنْيَا ) .
رابعا : الدعاء ، لقوله تعالى : " اهدنا
الصراط المستقيم " ، ودعاء القنوت : " اللَّهُمَّ اهْدِنِي فِيمَنْ
هَدَيْتَ ، وَعَافِنِي فِيمَنْ عَافَيْتَ ، وَتَوَلَّنِي فِيمَنْ
تَوَلَّيْتَ ، وَبَارِكْ لِي فِيمَا أَعْطَيْتَ ، وَقِنِي شَرَّ مَا
قَضَيْتَ ... " .
خامسا : مجالسة الصالحين ، والبعد عن رفاق
السوء . فعَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (
الْمَرْءُ عَلَى دِينِ خَلِيلِهِ فَلْيَنْظُرْ أَحَدُكُمْ مَنْ يُخَالِلْ )
.
سادسا : تعلم العلم الشرعي ، والرجوع إلى أهل العلم الثقات .
(142807) شرط الصلاة على الجنازة الحاضرة أن تكون
بين يدي من يصلي عليها ، فلا تصح إذا كان لميت في الدور الأول مثلا ،
والمصلي عليه في الدور الثاني .
(134108) متى يقوم المأموم إذا سمع الإقامة ؟
الأمر في ذلك واسع إن شاء الله ، لكن دلت السنة على أن المؤذن إذا أقام
الصلاة ولم يدخل الإمام المسجد فإن المأمومين لا يقومون حتى يروه . لقوله
صلى الله عليه وسلم : (إِذَا أُقِيمَتْ الصَّلَاةُ فَلَا تَقُومُوا حَتَّى
تَرَوْنِي) .
(143309) قصة مسجد الضرار صحت عن ابن عباس ، كما
في تفسير ابن أبي حاتم (رقم/10060) ، وصحت عن بعض التابعين كذلك . وقد جمع
الحافظ ابن كثير رحمه الله في تفسير الآية جمعا حسنا ومرتبا يغني عن
التطويل في النقل عن الكتب والتحقيق فيها . ( التوبة – 107 و 108 ) .

طُرفة :
حكى ابن اللباد...أن ابن نافع سأله رجل فقال:
خرجت من المسجد فتعلقت حصاة بخفي ...
فقال له اطرحها. ..
فقال له: فإنهم يقولون إنها تصيح!!!...[ يريد حتى أرجعها إلى المسجد]
قال:دعها تصيح حتى ينشق حلقها.
قال الرجل:وهل لها حلق ؟قال:فمن أين تصيح إذن؟




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 12:30 am

<blockquote>من جديد فتاوى " الإسلام سؤال وجواب "
هل ثبت حديث أن الصحابة رقصوا ويستدل بذلك على الرقص في حلَق الذِّكر ؟
حكم قراءة القصص المشتملة على السحر والخيال .
كيف نرد على من يزعم أن النبي صلى الله عليه وسلم يزوره حيا ؟
( ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة )
(142985)إذا لم يتب تارك الصلاة ، بأن مات وهو
تارك لها ، فإنه يموت كافراً خارجاً عن الإسلام ، وعلى هذا فلا يجوز الدعاء
له بالمغفرة والرحمة ولا يجوز أن يرثه أقاربه المسلمون ؛ لحديث : (لا يرث
المسلم الكافر ، ولا الكافر المسلم) .
(142953) لا حرج من توثيق الطلاق في المحاكم
الوضعية إذا لم توجد الشرعية في البلد ؛ لما يترتب على توثيق الطلاق من
إثبات الحقوق ، وقطع النزاع مستقبلاً ، والتمكن من الزواج ، وغير ذلك من
المصالح .
(146562)"وصفة المسح على العمامة أن يبل يديه بالماء ، ويمرهما على أعلى العمامة وجوانبها" انتهى من "فتاوى الشيخ ابن جبرين رحمه الله .
(125619) لو نظر المصلي في مكتوب غير القرآن ،
ومنه ترجمة معاني القرآن ، بالنظر والفكر من غير تلفظ ، فالصلاة صحيحة مع
الكراهة ، إلا أن هذه الكراهة تزول مع وجود الحاجة المقتضية لذلك ، لأن
القاعدة عند الفقهاء : أن المكروه يباح للحاجة. وقد أفتى الشيخ ابن باز في
قائم يقرأ من مصحف فيه هامش تفسير ، وينظر في التفسير أحيانا إذا أشكل عليه
معنى كلمة ، فقال : لا بأس والله أعلم .
(142516) يُستحب الكلام الحسن على الطعام تأنيسا للجالسين ، وهو من كمال قِرى الضيف .
(142606) الصواب أن تقول " أنا مُفْطِر " ، لا " أنا فاطر " ، ولكنها كلمة دارجة فلا بأس .


برنامج : خزائن السماء .
الموضوع : أحكام السمسرة .
الشيخ : علي السالوس .
• من أسمائهم : النخاسون ، والصاحة ، والدلالون ، والطوافون ، والوكلاء ،
وقال النووي : المتوسطون ، وقال العز : الجُلاَّس ، وقال البعلي : المنادون
، وهي لفظة فارسية أصلها " سيب سار " .
• السمسار يكون عمله حلالا إذا عمل بما يرضي الله عز وجل .
• إذا توسط في بيع محرم شيء محرم ، فماله غير طيب .
• لم يحدد الشرع ربح السمسار ، بل هو راجع للشرع والعرف . فإذا لم يتفقا من البداية حكم العرف ، والاتفاق أحسن منعا للنزاع .
• لا يجوز إظهار المساعدة لأحد في بيع أو شراء ، ويكون الأمر في حقيقته سمسرة يتربح منها ، بل يجب علم البائع والمشتري بأنه سمسار .
فوائد أخرى :
• البريد ليس له جهاز استثمار ، بل يودع هو المال في بنك ربوي ، ويأخذ جزءا
من الفائدة ، ويعطي الباقي لصاحب المال ، فهي حكمها نفس حكم البنك الربوي .

• الشركات التي لها أنشطة مباحة ، لكنها تتعامل مع البنوك الربوية ، فقد
أقر المجمع أن أسهم هذه الشركة حرام ، لكن العمل فيها إذا كان بعيدا عن
القروض فلا بأس .
• شروط البنك الإسلامي :
1. له رقابة شرعية واعية .
2. له إدارة مسلمة ذات تقوى .
3. له استثمارات مشروعة معروفة .
4. بعيد عن المعاملات المحرمة .




طرفة : من مواقف بعض الإخوة مع النسيان ..
قال : ( في ذات مرة ركبت في سيارة أجرة وأنا في السيارة دفعت الأجرة لشخصين
وأخذت الباقي ولما نزلت من السيارة تذكرت أني شخص واحد ولا أحد معي فلماذا
دفعت أجرة شخصين؟!! ) .
وقال آخر : ( لا أدري هل هو نسيان أم غباء .. اذكر مرة أني اضطررت للخروج
من المنزل وفي غرفتي أشياء مهمة فأغلقت باب الغرفة بالمفتاح ولا أريد أحد
أن يعرف مكان المفتاح وخشيت إن أخذت المفتاح معي أن أضيعه ولأني مستعجل
رميت المفتاح من فتحت الباب السفلية ليكون داخل الغرفة !! كيف سأدخل أنا
الغرفة الآن وأحضر المفتاح ) .

</blockquote>




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 12:31 am

سـِلـسـِلة ُ الفَـتَاوى الحـديثـيَّـة السـعديَّة-1-2-3-{للنشر}
اعتراف مهم للدكتور الهاشمي صاحب قناة ( المستقلة )
وقفات مع الشيخ سلمان العودة في فتواه بجواز عيد الميلاد
تنشيط الكسالى واليائسين بسيرة الشيخ الطريفي
نسف المدعي العام لليبرالية في بلاد الحرمين .. ( فيديو )
ماذا خسر المسلمون بإلغاء الرق؟
تاريخ نوال السعداوي للعبرة : للشيخ سليمان الخراشي


من جديد فتاوى موقع الإسلام سؤال وجواب :
القيود الشرعية المتعددة للحدِّ من إيقاع الطلاق
هل تطبيق عقوبة المرتد خاص بزمن النبي صلى الله عليه وسلم؟
حكم شراء واستعمال منتجات " البحر الميت "

(144957) لا حرج في استعمال (الماسكرا) على
الرموش ؛ لأنها من الزينة المباحة كالكحل ، بشرط عدم الظهور بها أمام
الرجال الأجانب . وينبغي التنبه إلى أن بعض أنواع الماسكرا لا يصح معه
الوضوء لكونه يمنع وصول الماء إلى ما تحته .
(146674) من يصلي منفردا لعدم وجود جماعة ، الأحوط له أن يؤذن ويقيم ؛ لأن أهل العلم اختلفوا في وجوب ذلك .
(144083) يجوز إعطاء الفقير من الزكاة ليحج الفريضة ، فإن بقي معه شيء لزمه رده .
(145435)العقد المعتد به شرعاً هو الذي يتم بين
الزوج وولي المرأة بحضور شاهدين عدلين ، فإذا تم هذا العقد بإيجاب من الولي
وقبول من الزوج ، فقد تم عقد الزواج .
وأما العقد الذي يتم في الجهات الرسمية فالقصد منه التوثيق ، لكي تُحفظ الحقوق عند النزاع أو الطلاق .
وقد أوجب جماعة من العلماء توثيق عقد النكاح لدى الجهات الرسمية في الزمن
الحاضر ، لفساد الذمم ، ورقة الدين ، ولما يترتب على تركه من ضياع الحقوق.
(144857)المباني الملحقة بالمسجد والتي بنيت
لتكون مرافق خدمية للمسجد كدور التحفيظ ، ومغاسل الموتى ، وسكن الإمام
والمؤذن لا تأخذ حكم المسجد .

طرفة : ذكر ابن بطة أن بعض المحبين للبربهاري ممن
يحضر مجلسه من العوام مرّ وهو سكران على بدعي ، فقال البدعي: هؤلاء
الحنبلية ، فرجع (العامي) اليه وقال: الحنبلية على ثلاث أصناف: صنف زهاد يصومون ويصلون، وصنف يكتبون ويتفقهون ، وصنف يصفعون كل مخالف مثلك وصفعه وأوجعه. ( المصدر ) .




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 12:31 am

أذكار النوم الصحيحة
حكم القيام للجنازة
كيف جمع الإمامان البخاري ومسلم الأحاديث ؟


(145281) إذا وقعت شروط صحة النكاح ، فلا يضر حال المأذون أن يكون كافرا أو مبتدعا ، ما دامت شروط صحة النكاح قد توفرت .
(147812) وضع الرجل الحناء على يديه أو رجليه تشبه بالنساء .
(145925) إذا صلت المرأة الظهر يوم الجمعة في بيتها فإنها تصلي الراتبة قبل صلاة الظهر وبعدها ، كما تفعل ذلك كل يوم .
(145512) وأما ما رواه الترمذي رحمه الله عن
النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يأخذ من لحيته من طولها وعرضها . فهو خبر
باطل عند أهل العلم .
(145419)قال ابن القيم رحمه الله : ومن
علامات تعظيم الأمر والنهي : أن لا يحمل الأمرَ على عِلةٍ تُضعِف الانقياد
والتسليم لأمر الله عز وجل ، بل يُسَلِّمُ لأمرِ الله تعالى وحُكمه ،
ممتثلا ما أمر به ، سواء ظهرت له حكمة الشرع في أمره ونهيه أو لم تظهر ،
فإن ظهرت له حكمة الشرع في أمره ونهيه : حمله ذلك على مزيد الانقياد بالبذل
والتسليم لأمر الله .
"الوابل الصيب" (ص 35) .
(145693) ينبغي أن يعلم أن الأفضل في حق المكلف من عبادة التطوع ما كان أنفع له ولقلبه ، ولو كان هذا التطوع مفضولا في نفسه .




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 12:32 am


اقتباس:


(الفتوى) إذا استمنى الرجل بيد زوجته لا يلزمه الغسل ، ما لم تُنزل هي .


نبهني أخٌ فاضلٌ إلى خطأ ، والصواب :
(الفتوى) إذا استمنى الرجل بيد زوجته لا يلزمها الغسل ، ما لم تُنزل هي .




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<


عدل سابقا من قبل عبدُالله في الأحد مايو 08, 2011 12:49 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 12:48 am

من جديد فتاوى " الإسلام سؤال وجواب " :

حكم تناول حبوب من مواد طبيعية لزيادة حجم بعض أعضاء الجسم [ عند المرأة ] .
http://islamqa.com/ar/ref/145604
لماذا يؤذن للجمعة أذانان؟
http://islamqa.com/ar/ref/148205
لا يجوز امتهان التوراة والإنجيل
http://islamqa.com/ar/ref/145665
حديث : ( أدِّبه سبعا ) لا أصل له في كتب السنة [ وفائدة توجيهية جليلة ] . http://islamqa.com/ar/ref/145946
من ترك صلاة العصر ، فهل يحبط عمله كله ؟
http://islamqa.com/ar/ref/145252
إذا أحس بوسوسة الشيطان في صلاة الجماعة فكيف يتفل عن يساره ؟
http://islamqa.com/ar/ref/144942

(145494) فالصبر على فتنة السراء يكون بشكر الله
على نعمه ، وعدم استعمالها في معصية الله ، وعدم الافتتان بالدنيا وما فيها
من متاع الغرور ، وعدم التنافس عليها ، وهو الذي يؤدي إلى نسيان الآخرة ،
وضياع الحقوق .
(145757) لا يجوز للمسلم أن يدعو على نفسه
باللعنة ولا بغيرها ، ولو كان يريد منعَ نفسه من شيء أو حثها على فعل شيء .
وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم : (لَا تَدْعُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ
إِلَّا بِخَيْرٍ) رواه مسلم (920) .
(145665) وقد أخبرنا الله عز وجل أن أهل الكتاب
حرفوا التوراة والإنجيل ، وبدلوا كلام الله ، غير أن هذا التحريف ليس
شاملاً لكل كتابهم ، ولا تزال كتبهم فيها أشياء من الحق ، ولهذا ، لا يجوز
إهانتها لأنها لا تزال تشتمل على شيء من كلام الله ، ولأنها مشتملة على بعض
أسماء الله تعالى وصفاته.
(148203) ذهب الإمام أحمد والشافعي في أحد قوليه ، واختاره شيخ الإسلام ابن تيمية إلى أن جميع الحدود تسقط بالتوبة قبل القدرة عليه .
(145807) البكاء في الصلاة لما يتعلق بها من
الخشية وتذكر الوعد والوعيد محمودٌ ، أما البكاء لمصاب دنيوي في الصلاة مع
قدرته على منعه ، لكنه استرسل معه ، يُبطل الصلاة .
(147794) يكره استدبار القبلة حال انتظار الصلاة
إذا كان لغير عذر ، والمشروع : هو الجلوس مستقبل القبلة ، وهي عادة الناس
قديما وحديثا في مساجدهم .
(148519) يُستحب استقبال الإمام إذا خطب ، روى
الترمذي (509) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ رضي الله عنه قَالَ :
(كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا اسْتَوَى
عَلَى الْمِنْبَرِ اسْتَقْبَلْنَاهُ بِوُجُوهِنَا) صححه الألباني في "صحيح
الترمذي" .. ومن حكمة استقبالهم للإمام : التهيؤ لسماع كلامه ، وسلوك الأدب
معه في استماع كلامه . وذهب بعض أهل العلم إلى الوجوب .
(144816) يجوز للرجل أن يعطي من الزكاة لأولاده من الرضاع ؛ لأنه لا يجب عليه الإنفاق عليهم .
(145560) اختلف العلماء في تحمل الرجل زكاة الفطر عن زوجته ، لكنهم اتفقوا على عدم لزومها عن الزوجة الكتابية .




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 12:49 am

خدمة التشكيل من "قوقل" ، خدمة جديدة في بداية التطوير .
http://tashkeel.googlelabs.com
وهي لن تنفع كثيرا في تشكيل أواخر الكلمات ، مهما حصل لها من تطوير ، فحين
يُقال مثلا : "أكل اللحم عائشة" ، ما يدري " قوقل " الفاعل فيها من المفعول
به .
وأحسن أداة لتشكيل النصوص ، وهي رائعة بمعنى الكلمة ، أداة تُضاف إلى
الوورد ، من أدوات الأوفيس 2003 . تقوم بالتشكيل يدويا ، عن طريق أزرار في
الأداة ، تضع ضمة على الحرف الأول مثلا ، فينتقل المؤشر إلى الحرف الثاني
لتضغط على الفتحة مثلا ، فينتقل وحده إلى الحرف الثالث ، وهكذا .
اسمها : ArabicEditingToolbar
http://www.mediafire.com/?gnmzzyymmz2


شرح فقه النكاح من كتاب عمدة الأحكام .. د.محمد يسري .
http://www.forsanelhaq.com/showthread.php?t=156123

وجوب الحجاب ليس خاصاً بأمهات المؤمنين
http://islamqa.com/ar/ref/146360
هل يتحتم على المرأة لون معين لثيابها إذا خرجت من بيتها؟
http://islamqa.com/ar/ref/145719
حديث شيبتني هود وأخواتها
http://islamqa.com/ar/ref/146446
حكم الاستماع لأناشيد الشيعة إذا خلت من المنكرات
http://islamqa.com/ar/ref/146334
الحجاب لا يسبب نقص فيتامين د
http://islamqa.com/ar/ref/146329

ـ
(146944) اللحية هي : شعر الخدين والذقن ، وما تحت العينين ليس من اللحية .
(146692) سيارة الأجرة ( التاكسي ) لا تجب الزكاة في عينها ، أما دخلها إذا 1- بلغ النصاب ، 2- حال عليه حول ، وجبت فيه الزكاة .
(146044) تلقيب الزوجة بـ (أم المؤمنين) ممنوع
وكذب ، إذ هو لقب خاص بنساء النبي صلى الله عليه وسلم ، لكن إن قيل ذلك في
مقام يناسبه ، ويوضح المراد به ، على قصد أنها أم لأولادها المؤمنين ،
فنرجو ألا يكون به بأس ، بشرط ألا يعتاد ذلك . وإن كان الأحوط اجتنابه
مطلقا .
(145878) من صلى وهو محدث حدثا أكبر أو أصغر
عامدا متهاونا لا ناسيا ، فقد ارتكب كبيرة ، وهو عند الإمام أبي حنيفة كفر ،
وفعله من أسباب عذاب القبر . فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي
صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( أُمِرَ بعبد من عباد الله أن يُضرَب في
قبره مائة جلدة ، فلم يزل يسأل ويدعو حتى صارت جلدةً واحدةً ، فجُلد جلدةً
واحدةً ، فامتلأ قبره عليه نارًا ، فلما ارتفع عنه أفاق ، قال : علام
جلدتموني ؟ فقيل له : إنك صليت صلاةً واحدةً بغير طهور ، ومررت على مظلوم
فلم تنصره ) أخرجه الطحاوي في "مشكل الآثار" (4/231) وحسنه الألباني في
السلسلة الصحيحة (2774) . أما إن فعله مستهزئا أومستحلا فهو كافر اتفاقا .
(146475) روى أبو داود (5003) عَنْ عَبْدِ
اللَّهِ بْنِ السَّائِبِ بْنِ يَزِيدَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ أَنَّهُ
سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : (لَا
يَأْخُذَنَّ أَحَدُكُمْ مَتَاعَ أَخِيهِ لَاعِبًا وَلَا جَادًّا وَمَنْ
أَخَذَ عَصَا أَخِيهِ فَلْيَرُدَّهَا) وحسنه الألباني في صحيح أبي داود .
(146441) قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : "إذا
كان هناك من يحمل البنات أو المدرّسات ، لا يركب معه امرأة وحدها أبداً ؛
لأن ذلك خلوة محرمة ، ولكن تركب اثنتان فلا بأس" انتهى من "اللقاء الشهري"
(58/1).


طُرفة
قال الحافظ ابن الجوزي رحمه الله تعالى:
كان عبد الأعلى بن عمر قاصًا.
فقص يومًا، فلما كاد مجلسه ينقضي قال:
إن أناسًا يزعمون أني لا أقرأ من القرآن شيئًَا. وإني لأقرأ منه الكثير بحمد الله! ثم قال:
بسم الله الرحمن الرحيم. قل هو الله أحد. ثم أُرتج عليه، فقال:
من أحب أن يشهد خاتمة هذه السورة، فليحضرنا في مجلس فلان!!
اهـ.
القصاص والمذكرين 1/324.




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 12:50 am

معنى حديث " الإمام ضامن " .
http://www.islamqa.com/ar/ref/142325
كيف يتصرف من يريد الورع في بعض المسائل الخلافية؟
http://islamqa.com/ar/ref/146422
عن عيد الميلاد ، وقبول هداياه .
http://islamqa.com/ar/ref/146449
حكم استعمال الخيال والكذب في الشعر
http://islamqa.com/ar/ref/145977
ما الطريقة المثلى لدعوة المتصوفة لطريق أهل السنَّة والجماعة ؟
http://islamqa.com/ar/ref/145905
أحوال وأحكام مشاركة المسلم في احتفالات المسلمين والكفار
http://islamqa.com/ar/ref/145893
هل يجوز مشاهدة مباريات كرة القدم في التلفاز؟
http://islamqa.com/ar/ref/146844
متى تقوم شهادة امرأتين مقام شهادة رجل ؟
وما الفرق بين الشهادة والرواية ؟
http://islamqa.com/ar/ref/145288
شرح حديث : (إذا تبايعتم بالعينة ...)
http://islamqa.com/ar/ref/67799
زعم تبرك الشافعي بقبر أبي حنيفة – رحمهما الله –
http://islamqa.com/ar/ref/146279
ما الحكمة من خلق الله تعالى آدم عليه السلام على مراحل مع قدرته على خلقه بكلمة "كن"؟
http://islamqa.com/ar/ref/145808
التصدق بعد كل معصية .
http://islamqa.com/ar/ref/146238
ـ
(146241) يجوز للزوج أن يدفع زكاته لزوجته المطلقة ، إذا فرغت من عدتها أو كان طلاقها بائناً ، إذا كانت مستحقة للزكاة .
(142751) لا يستحب مد تكبيرات الانتقال في الصلاة
، ولا تكبيرة التشهد لتنبيه المصلين ، فظاهر السنة أنه لا يمد في
التكبيرات ، ولا يفرق بينها .
(146422) الاحتياط لا ينبغي أن يعتمد مسلكا في
جميع مسائل الخلاف ، بحيث يفوّت على الإنسان أجرا عظيما ، أو يدخل عليه
مشقة ظاهرة ، بل يعمل به في المسائل التي قوي فيها الخلاف ، وعسر الترجيح ،
أو كان يترتب على الاحتياط زيادة الأجر والفضل ، أو السلامة من الإثم
والكراهة دون أن يفوته شيء من الخير .
(147198) للمرء أن يعقد نكاحه في أي يوم اتفق له .
واستحب بعض الفقهاء من المذاهب الأربعة يوم الجمعة ، من فعل بعض السلف ،
تبركا بهذا اليوم ، أن فيه ساعة إجابة . قال الشيخ " ابن عثيمين " عن تقصد
هذا الوقت : " فيه نظر، حتى يقوم دليل على ذلك " .
(146421) لا يحل لأحد أن يتكلم في دين الله عز
وجل بغير علم ولا بصيرة ، فيتكلف في كلامه ما لا علم له به ، ويثير بين
المسلمين ما لا يقره عالم بالشريعة ، بل الواجب الوقوف عند الكتاب والسنة ،
وتعليم الناس محكمات الدين ، وترك ما سوى ذلك للعلماء المتخصصين.




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 12:51 am

فائدة عن الدعاء بعد الصلاة :
فتوى : 145542 ..
قال ابن القيم رحمه الله :
"هاهنا نكتة لطيفة ، وهو أن المصلي إذا فرغ من صلاته وذكر الله وهلله وسبحه
وحمده وكبره بالأذكار المشروعة عقيب الصلاة : استُحب له أن يصلِّي على
النبي صلى الله عليه وسلم بعد ذلك ، ويدعو بما شاء ، ويكون دعاؤه عقيب هذه
العبادة الثانية ، لا لكونه دبر الصلاة ؛ فإن كل مَن ذكر الله وحمده وأثنى
عليه وصلَّى على رسول الله صلى الله عليه وسلم : استُحب له الدعاء عقيب ذلك
، كما في حديث فضالة بن عبيد : (إذا صلى أحدكم ، فليبدأ بحمد الله والثناء
عليه ، ثم ليصل على النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم ليدع بما شاء) قال
الترمذي : حديث صحيح" انتهى ."زاد المعاد" (1/258) .
وقد فهم بعض العلماء أن ابن القيم رحمه الله يمنع من الدعاء بعد الصلاة
مطلقاً ، وكلامه واضح في استحباب ذلك لكن لمن جاء بالأذكار المشروعة بعد
الصلاة أولاً .
قال ابن حجر رحمه الله : وفهم كثير ممن لقيناه من الحنابلة أن مراد ابن
القيم نفي الدعاء بعد الصلاة مطلقاً ، وليس كذلك ، فإن حاصل كلامه أنه نفاه
بقيد استمرار استقبال القبلة وإيراده بعد السلام ، أما إذا انفتل بوجهه
وقدَّم الأذكار المشروعة : فلا يمتنع عنده الإتيان بالدعاء حينئذ ."فتح
الباري" (11/134) .

 لماذا كانت قصة إغواء إبليس لآدم وقد خلقه الله لخلافة الأرض ؟
بتصرف-فتوى : 139088
لا تعارض بين قضاء الله تعالى بخلق آدم عليه السلام لخلافة الأرض ، وبين
قضائه عز وجل قصة الشجرة والإغواء ، فقد كانت حادثة أكله عليه السلام من
الشجرة ونزوله إلى الأرض بعدها سببا مباشرا لتحقيق القضاء الأول بخلق آدم
عليه السلام لعبادة الله وخلافة الأرض في طاعة الله تعالى ؛ فإن الله تعالى
إذا قضى الشيء ، قضى له أسبابه الموصلة إليه ؛ فلا تعارض بين القضاء
السابق ، وبين الأسباب الحسية أو الشرعية .
وقد كان لهذا السبب – قصة الأكل من الشجرة – حكم عظيمة جليلة الله أعلم بها ، ولكن يمكننا تلمس بعضها فيما يبدو لنا ، فمن ذلك :
بداية التكليف : حين نُهي آدم عن الأكل من الشجرة . ومعرفة عداوة الشيطان :
فهو الذي أخرج أبا البشر عليه السلام من الجنة بغواية أكلة واحدة ! .
وتقرير مفهوم التوبة : كما سارع آدم عليه السلام إليها .
والله أعلم .

 معنى قولهم : "العبادات توقيفية"
فتوى : 147608
معنى قول العلماء : "إن العبادات توقيفية" ، أو "مبنى العبادات على
التوقيف" : أنه لا يجوز التعبد لله تعالى بعبادة إلا إذا كانت هذه العبادة
قد ثبت في النصوص الشرعية (الكتاب والسنة) أنها عبادة شرعها الله تعالى .
فلا تشرع عبادة من العبادات إلا بدليل شرعي يدل على ذلك .
قال الله عز وجل : (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ
عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا) المائدة/3 ؛
فقد أكمل الله تعالى لنا الدين ، فما لم يشرعه الله تعالى فليس من الدين .
وعن أبي ذر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (ما بقي
شيء يقرب من الجنة ويباعد من النار إلا وقد بين لكم) . رواه الطبراني في
الكبير (1647) وصححه الألباني في الصحيحة (1803) .
فما لم يبنه لنا الرسول صلى الله عليه وسلم فليس من الدين ، ولا مما يقرب إلى الجنة ويباعد من النار .


 الفلسفة
فتوى 148102
إن غالب الفلسفة التي تدرس مخالفة لدين الإسلام ، بل لسائر ما نزل من
السماء من كتب ، وما بعثه الله من رسل ، فعامتها مبنية على الشرك بالله جل
جلاله ، كما هو معروف من حال معلمهم وأستاذهم وأعظم متقدميهم : أرسطو الذي "
كان مشركا ؛ بأدق معنى لكلمة مشرك!! " ، كما في " تاريخ الفلسفة اليونانية
" ليوسف كرم ـ النصراني ـ (180) .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : " وأما كتب الفلسفة فبالباطل غالب عليها بل الكفر الصريح وكثير فيه " انتهى .
"شرح العقيدة الأصفهانية" (61) .
وهكذا المذاهب الفسلفية المعاصرة ، المستوردة من أوروبا الملحدة ، فهي ليست
بأفضل حالا ، ولا أهدى سبيلا من فلسفة أرسطو وأتباعه من الإسلاميين ،
كالكندي ، والفارابي ، وابن سينا ، وأشباههم .
ولذلك : يحرم على من لم يكن من أهل العلم والفطنة لما في هذه الفلسفة أن
يتعرض لدراستها ، أو النظر في كتبها ، خشية أن يقع في قلبه شيء من شبهاتها ،
وتشكيكاتها ، فتفسد عليه دينه ، من حيث لا يدري .
وأما إن كان من أهل العلم والديانة ، وله تخصص بالفلسفة ، ومعرفة بضلالها ،
وانحرافها عن الدين : فلا بأس أن يدرسها ، ليرى ما فيها ، ويميز بين حقها
وباطلها ، ويحذر المسلمين من الاغترار بها ، أو ينبههم لما فيها من زيغ
وانحراف .

 نصيحة إلى الأخوات ..
" الإنترنت " أكبر تجمع بشري عرفه التاريخ ، تختلط فيه جميع النزعات
والتوجهات البشرية ، ويشارك فيه الناس من جميع البلاد والأديان والأعراق
والأجناس ، فإذا لم نتعامل معه بالطريقة المناسبة أصابنا من شرره المستطير
الشيء الكثير .
ومن قواعد التعامل السليم : " الدخول بقدر الحاجة " فلا يتجاوز المرء ما
يحتاج إليه من تصفح أو بريد أو محادثة ؛ لأن المفاجآت السيئة التي يصنعها "
قراصنة الإنترنت " كثيرة ، فكم سرقت من أموال ، وزورت أوراق ، ودمرت جهود ،
واستغلت نفوس بسبب الخطأ في التعامل مع هذه الشبكة ، فهي نصيحة نقدمها لك
ولجميع المسلمين ، نجد مصداقها في قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إنَّ
مِنْ حُسْنِ إِسْلَامِ الْمَرْءِ تَرْكُهُ مَا لَا يَعْنِيهِ ) رواه
الترمذي ( 2318 ) وابن ماجه ( 3976 ) وحسنه النووي والألباني وشعيب
الأرناؤط .
ومِن تَرْكِ ما لا يعينكِ : المبادرة في تجنب كلِّ غريب ، وتجاوزِ كل ما لا
تعرفينه في هذا العالم ، وليس الاسترسال معه ليأخذ ما يريد ، ثم إلى حيث
لا ينفع الندم .

(الملتقى - 208104)
كتب / أبو الهمام البرقاوي .
قال الإمامُ ابنُ القيِّم -رحمهُ الله- :
وليحذر كُلَّ الحذر من طغيان ِ
"أنا"، و"لي" ، و"عندى"
فإن هذه الألفاظَ الثلاثةَ ابتُلى بها " إبليسُ " وفرعون،" وقارون "
فـ {أنَا خَيْرٌ مِنْهُ} لإبليس.
و{لِى مُلْكُ مِصْرَ}لفرعون.
و{إنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِنْدِى} لقارون.
وأحسنُ ما وُضِعَت "أنا" فى قول العبد أنا العبدُ المذنب، المخطئ، المستغفر، المعترِف... ونحوه. و"لى"، فى قوله: لى الذنب، ولى الجُرم، ولى المسكنةُ، ولى الفقرُ والذل.
و"عندى" فى قوله: "اغْفِرْ لى جِدِّى، وَهَزْلِى، وخَطَئِى، وَعَمْدِى، وَكُلُّ ذلِكَ عِنْدِى " .
زاد المعاد / ج 2 / ص 475

(الملتقى- 210688)
قال ابن القيم رحمه الله :
يا مغروراً بالأماني !
لعن إبليس وأهبط من منزل العز بترك سجدة واحدة أمر بها
وأخرج آدم من الجنة بلقمة تناولها
وحجب القاتل بعد أن رآها عيانا بملء كف من آدم
وأمر بقتل الزاني أشنع القتلات بإيلاج قدر الأنملة فيما لا يحل
وأمر بإيساع الظهر سياطا بكلمة قذف أو بقطرة من مسكر
وأبان عضوا من أعضائك بثلاثة دراهم (قطع يد السارق إذا سرق ما مقداره ثلاثة دراهم)
فلا تأمنه أن يحبسك في النار بمعصية واحدة من معاصيك! :{ وَلا يَخَافُ عُقْبَاهَا}
دخلت امرأة النار في هرة وان الرجل ليتكلم بالكلمة لا يلقى لها
بالاً يهوي بها في النار أبعد ما بين المشرق والمغرب وإن الرجل ليعمل بطاعة
الله ستين سنة فأذا كان عند الموت جار في الوصيه فيختم له بسوء عمله فيدخل
النار
العمر بآخره والعمل بخاتمته من احدث قبل السلام بطل ما مضى من
صلاته ومن أفطر قبل غروب الشمس ذهب صيامه ضائعا ومن أساء في آخر عمره لقى
ربه في ذلك الوجه لو قدمت لقمه وجدتها ولكن يؤذيك الشره كم جاء الثواب يسعى
اليك فوقف بالباب فرده بواب سوف ولعل وعسى كيف الفلاح بين ايمان ناقص وأمل
زائد ومرض لا طبيب له ولا عائد وهوى مستيقظ وعقل راقد ساهيا في غمرته عمها
في سكرته سابحا في لجة جهله مستوحشا من ربه مستأنسا بخلقه ذكر الناس
فاكهته وقوته وذكر الله حبسه وموته لله منه جزء يسير من ظاهره وقلبه ويقينه
لغيره
لا كان من سواك فيه بقية ... يجد السبيل بها اليه العذل

الفوائد (2/85) ط دار الكتب العلمية

مناظرة ممتعة ، لم تخلُ من طرفة وغرائب !
بين الشيخ / عمر بن عبد العزيز ،
والصوفي / رمضان البيه
الجزء الأول / هنا
الجزء الثاني / هنا

أداة من ميكروسوفت لتشغيل الإصدارات الأعلي من office2003
علي برنامج office 2003

فكما نعرف امتداد Office2007 هي
للاكسل *.xlsx
للوورد *.docx
وهي لا تعمل علي office2003
ونظراً لسهولة أستخدام office2003 وهو الافضل بالنسبة لي في الاستخدام
بحثت عن هذه الأداة ووجدتها لتشغيل الملفات الأعلي من 2003 علي هذا الإصدار
FileFormatConverter
الأداة سهلة جدا وبسيطة
تسطيبها سهل جدا دبل كليك و أوك وانتهي
سيتم تسطيبها تلقائيا مع ملفات office2003
بعدها نذهب لتشغيل أي ملف office 2007 ونضغط عليه دبل كليك
تظهر لنا الرسالة التالية
جــاري التـحويل
بعدها نجد أن الملف قد تحول من office 2007 الي office 2003
وتم فتحه علي هيئة ملف Read Only للقراءة فقط
قم بعدها بعمل save as للملف وأحفظه بأي أسم وقم بالتعديل عليه بعدها كما تشـاء
لتحميل الأداة
FileFormatConverter
http://download.microsoft.com/download/9/2/2/9222D67F-7630-4F49-BD26-476B51517FC1/FileFormatConverters.exe
بارك الله فيكم
وجزاكم الله خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوكم م / محمد شعبان ... منتدى فرسان السنة




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 12:54 am

<blockquote>رأي الشيخ الحويني في السيوطي
: الذي رفع راية هذا كله كان السيوطي ، [ راية القول بنجاة والدي النبي
صلى الله عليه وسلم ] ، صنف ثماني مصنفات في هذا الأمر ، وصحح الأحاديث
المكذوبة والمنكرة والباطلة عند علماء الحديث ، وحاول يقول بعضها ببعض على
عادة السيوطي رحمه الله في التصحيح والتضعيف ، متساهل ، لا تأخذ منه تصحيحا
ولا تضعيفا ، السخاوي كان أمكن منه بكثير . ولو تريد معرفة درجة السيوطي
في علم الحديث ، ادخل كتاب ( اللآلئ المصنوعة في الأحاديث الموضوعة ) ،
وانظر كيف يدفع كلام ابن الجوزي ، بأي حجة ؟! يعني ابن الجوزي يقول هذا
حديث باطل مثلا ، هذا الحديث لا يصح ، ونحوه ، وفيه فلان الفلاني ، قال
فلان : متروك ، وقال فلان : ليس بثقة ...الخ ، فيقول لك ماذا [ أي السيوطي ]
؟ قلتُ : روى له ابن ماجة ! ما معنى روى له ابن ماجة ؟ ما الذي استفدناه ؟
هل لابن ماجة شرط كالبخاري ؟ روى له ابن ماجة ، فكان ماذا ؟!
[مدرسة الحياة - رمضان 1431 هـ - المجلس الثاني – (50:50)] .

معمر بن راشد باتفاق أهل العلم أثبت من حماد بن سلمة - الذي تغير في آخر عمره قليلا - ، لكن :
- اتفق كل أهل العلم أن حماد بن سلمة هو أثبت الناس في ثابت ، ولو خالفه الناس كلهم ، فالقول قول حماد .
- وأجمع النقاد من أهل العلم أن رواية معمر عن ثابت ضعيفة إلا أن يُتابع .
وكان يخطئ في الرواية عن البصريين كثابت البناني وقتاة السدوسي .
[مدرسة الحياة - رمضان 1431 هـ - المجلس الثاني – (54:00)]

حديث : " منهومان لا يشبعان : طالب علم ، وطالب دنيا " .
قال الشيخ : فيه مقال .
[مدرسة الحياة - رمضان 1431 هـ - المجلس الثالث – (53:20)]

الناس أمام النفس اللوامة أصناف : صنف إذا لامته النفس يرتقي ، وواحد إذا
لامته النفس يُخسف به الأرض ، فلابد أن تعرف من أي جنس أنت ، لأن النفس
اللوامة إذا اشتد لومها على صاحبها المذنب أرجعته إلى الوراء ، وأدخلته في
مرحلة اليأس .
مثلا : اذنب كثيرا ويريد أن يتوب ، فتقول له : تتوب ؟ والذي عملته ؟! إنك
فعلت كذا وكذا ، وهذا في الحد وذاك فيه الرجم ...الح ، تتوب من أي شيء؟
فيُسرع في المنكرات يأسا .
لذلك العلماء قالوا : من علل التوبة الالتفات إلى الذنب ، أن تلتفت إلى الخلف وتقول أنا عملت كذا وعملت كذا ، لا !
الذي يلتفت ولا تكون عنده علة من ؟! صاحب الهمة العالية والإيمان القوي ؛
لأنه كلما التفت إلى ذنب قال : آه ، أنا عملت هذا الذنب فلابد أن أحدث له
طاعات ، يبدأ يعمل في الطاعات حتى يصل إلى سقف القدرة ، فيدخل إليه الرجاء
ليبرد حرارة الخوف ، فإنه سوط مزعج والرجاء يبرده ، ولولا الرجاء لكفر
الناس . فيدخل إليه الخوف : أترضى عن عملك ؟! أهو يقبل ؟ قد يُرد كله عليك
عدلا من الله !! فيقوم يجد للعمل مرة أخرى ، حتى يصل إلى سقف القدرة مرة
أخرى ، فيعود الخوف للدخول عليه بمثلها وهكذا .
هذا لا يُخاف عليه ، وهذا غير معنى بقول : الالتفات إلى الذنب علة للتوبة . إنما هو علة عند من إذا حاسب نفسه يئس .
[مدرسة الحياة - رمضان 1431 هـ - المجلس الرابع – بتصرف ]</blockquote>




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 12:55 am

ويمكن أن يقال باختصار : كلُّ نشيدٍ مصحوب بـ:
- الآلات الموسيقية
- أو المؤثرات الصوتية التي تشبه الموسيقى
- أو كانت على ألحان الأغاني الماجنة
- أو بأصوات فيها ميوعة وتخنث
فلا يجوز الاستماع إليها .
[الإسلام سؤال وجواب – فتوى 150474]

الشيخ ياسر برهامي عن العمل في الضرائب والجمارك : إن كان يقدر على التخفيف على المسلمين فعل ، وإلا لم يفعل .
[فتاوى الجمعة 14-1-2010]

الشيخ ياسر برهامي سُئل عن العمل في المصالح الحكومية التي لا يوجد فيها
عملٌ حقيقةً ، فقال : .. والأصل أن الراتب يكون على المصلحة التي تؤديها
للمسلمين ، ولا أرى لكَ الاستمرار في مكان لا يقدم مصلحة لهم ، ابحث عن
غيره .
[صوت السلف – 8 صفر 1422هـ]

الشيخ "ناصر العقل" : وأي عاقل منصف يعتبر الحكم بغير ما أنزل الله
والدساتير الوضعية سببا رئيسا لما نعانيه من أحداث ومصائب في العقود
الأخيرة .
[محاضرة : الإعراض عن ذكر الله] .

تعرَّف على فتاة وتزوجت غيره رغماً عنها فهل يمكن أن يكون هو زوجَها في الجنة ؟!
في الجواب : اعلم أن الجنة ليست ملتقى للعشَّاق ! وهذه العلاقة المحرَّمة
التي كانت بينك وبين تلك المرأة لن يكون لها وجود في جنة الله تعالى .
[الإسلام سؤال وجواب – 160965]

لو أن ابن آدم هرب من رزقه كما يهرب من الموت ، لأدركه رزقه كما يدركه موته ؛ لأنه قدر !
[ الشيخ فوزي السعيد – خطبة 16 ربيع أول ]

قول" غار فيها " هو بمعنى " غار لها " ، وحروف الجر تتناوب عند طائفة من
أئمة العربية ، وقد استعمل مثلها أئمة الإسلام من أهل السنَّة .
[الإسلام سؤال وجواب-161451]

قال الإمام النووي رحمه الله :
" أجمعوا على تحريم أجرة المغنية للغناء " انتهى من " شرح مسلم " (10/231)
وقال ابن عابدين رحمه الله : " من السحت ما يأخذه أصحاب المعازف ، ومنها –
كما في " المجتبى " ما تأخذه المغنية على الغناء " انتهى من " رد المحتار
على الدر المختار " (6/424)
[الإسلام سؤال جواب-161312]

أفلام الكارتون للأطفال : لا أراها محرمة ، وإن كانت الكراهة موجودةً والله أعلم .
الرموش الصناعية داخلة في الوصل .
[ الشيخ مصطفى العدوي – فتاوى الرحمة – 24-1-2011 ]

والقبول بالمرأة والرضا بها أمّاً لأولاده إنما هو قرار الخاطب وحده ،
ويمكنه استشارة والده فيما يتعلق بأدبها وخلقها وأسرتها ... ونحو ذلك ، أما
شكلها وجمالها فهذا خاص بالخاطب .
[الإسلام سؤال وجواب-161595]

( الشرطة في خدمة الدين ) ..
هكذا ينبغي أن يكون شعار الشرطة .
[ الشيخ الحويني - لا تحقِر من العمل شيئًا ، 1 -4-2011 ]




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 1:00 am

فوائد من خطبة نصيحة لليبرالية على ضوء قصة أصحاب السبت
للشيخ/ عبد المنعم الشحات -وفقه الله-


قص الله علينا قصص من قبلنا لنعتبر "لَقَدْ
كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ". ومن تلك القصص
البارزة في تاريخ بني إسرائيل: قصة أصحاب السبت، التي ذكرها الله أكثر من
مرة محذرًا المؤمنين من الوقوع فيما وقعوا فيه من إثم.
كان بنو إسرائيل خير أمة في زمانهم، ولِما
بدلوا وغيروا نُزعت منهم وأعطيت لأمة محمد صلى الله عليه وسلم "كُنْتُمْ
خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ
وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ"، "وَلْتَكُنْ
مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ
وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ"، فالأمة التي تتنازل عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لا تستحق أن تكون أمةً خيرية.
كان في بني إسرائيل تمردٌ على شرع الله،
فعوقبوا بمنع العمل يومَ السبتِ، وقد كانت بعض تشريعات القوم على سبيل
العقوبة "فَبِظُلْمٍ مِنَ الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ
طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ..."، بخلاف شرعنا الذي جاء بالحنيفية السمحة
التي تقرر قاعدة أن المحرم هو الخبيث من كل وجه أو فيه شيء من المنفعة لكن
علا الخبث فيه على النفع، ورجحت المفسدة فحُرم. من ذلك: "يَسْأَلُونَكَ
عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ
لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا"، فحرم الله العمل يومَ
السبت، بينما هدى الله على هذه الأمة إلى أفضل يومٍ يومِ الجمعة، ولم يحرم
عليهم العمل فيه إلا وقت الصلاة.
ثم عوقبوا عقوبة قدرية " وَاسْأَلْهُمْ
عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي
السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا
وَيَوْمَ لَا يَسْبِتُونَ لَا تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُمْ بِمَا
كَانُوا يَفْسُقُونَ"، فكان الصيد يوم السبت يسيرًا، ويعسر في ما دونه من
أيام. فدائرة الحلال واسعة لكنها قد تضيق إذا ضيقها الناس بترك شرع الله،
فيبتليهم الله بلاء قدريًا بالتضييق عليهم، فليتعظ من يضيقون بالشرع،
وليعلموا أن السعة الحقيقة في الامتثال لأوامر الله عز وجل.
وسوس الشيطان لهم أن يستحلوا شرع الله
بأدنى الحيل: فوسوس إليهم أن يحبسوا السمك في الماء يوم السبت، ثم يأخذونه
يومَ الأحد، وهذا ما حذرنا منه النبي صلى الله عليه وسلم فقال:"لا ترتكبوا
ما ارتكب اليهود فتستحلوا محارم الله بأدنى الحيل" [جود الألباني إسناده في
"آداب الزفاف" ص:120]، وأوَّلوا تحريم العمل يومَ السبت بأنه تحريم الصيدِ
يومَ السبت، ثم أعادوا تفسير الصيد بأنه إخراج السمك تمامًا من البحر،
وأما إن حبسته بداخل البحر ثم أخرجته في يومٍ آخر فهذا ليس صيدًا، ولو أنهم
صادوا مباشرة دون هذه الحيل لكان الأمر أقل شرًا، وفاعل المعصية الذي
يسميها باسمها تُرجى له التوبة، وأما المتحايل فيبعد أن يتوب.
وانقسم أهل القرية إلى ثلاث فرق "وَإِذْ
قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ
أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ
وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ" فتفهم منها أنهم ثلاث فرق:
- فريق اعتدى في السبت.
- وفريق نهاهم عن منكرهم.
- وفريق قال "لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ
مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا"، وهذا الفريق أحسن حالا ممن يتسمون في
زماننا بالليبراليين الذين يقولون: حرموا ما حرم عليكم ربكم وحللوا ما حلل
كما تحبون، وحجبوا نساءكم وأطلقوا لحاكم، لكن إياكم أن تقولوا -ولو
باللسان-، وأن تعبروا -ولو بالحكمة والموعظة الحسنة-، أن من يشرب الخمر
فاسق! فلا تُنكر على أحدٍ اختار الفسق أو تناصحه! لم يكن هذا عند اليهود
الأقدمين..
فكانوا فرقة وقعت في المنكر، وفرقتان اجتنبتا المنكر، وقاطعت التي فعلت
المنكر، لكن واحدةً تركتهم ولم تكلمهم، والأخرى وعظتهم، فقالوا: " لِمَ
تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا
شَدِيدًا" فكأنهم ملوا من النصيحة ليس إلا! فرد الفقهاء منهم: "مَعْذِرَةً
إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ". وأمثال هؤلاء الفقهاء في أمة
محمد صلى الله عليه وسلم أضعاف أضعاف من كانوا في الأمم قبلها، فسيبقى فيها
-لا شك، إلى ما شاء الله- جماعةٌ ينهون عن المنكر ولا يقرونه.
• فإن قال قائل: وهل ضرك شيء من هذا المنكر؟! فالجواب: نعم، في الدنيا وفي الآخرة.
فطالما قاعدتكم أن الإنسان حر ما لم يضر، فإن هذا الذي حمل زجاجة خمر إلى بيته فإنه:
- ضرني في الدنيا وجود المنكر، ولم أعد آمنا على أبنائي ما داموا يرونه فيتعلمون منه.
- وضرني في آخرتي بأن ديني فيه أني أسأل يومَ القيامة عن صلاتي وصلاة من
حولي، وأسأل عن تركي المحرمات وترك جاري المنكرات إن كنت نهيته أم لا، بغض
النظر عن استجابته للنهي من عدمه.
فكان من شأن القوم بعده ذلك: "فَلَمَّا
نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ
وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا
يَفْسُقُونَ" فعذب الله الفاسقين، وأنجى المنكرين عن الفاسقين، وسكت على
الساكتين عن الفاسقين جزاءً وفاقًا، واختلف المجتهدون كانوا نجوا مع الناجي
أو عُذبوا مع المعذبين، وأقل أحوالهم أن سُكت عنهم في القرآن ولم يستحقوا
شرف الذكر، مع أن سكوتهم كان سكوت المنكر لا سكوت المقر، فإنهم قالوا:
"لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا
شَدِيدًا" ومعناه أنهم علموا أن تلك الفرقة استحقت العذاب، فكيف بمن يسكت
سكوت الإقرار؟!
وكان من أشد العقوبة المسخ: "وَلَقَدْ
عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ
كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ" جزاءً لما اجترأوا على محارم الله، وتحايلوا
بأدنى الحيل، وتركوا إنكار المنكر.
فلنأخذ العبرة من هذه القصة ولنضبط حياتنا
بها، فإن الناس بعض التضييق الذي كان عليهم يغرهم من يزعم الحرية، وإن كان
ضن علينا بترجمة الكلمة "الليبرالية" إلى العربية.
الحرية والمساواة لهما وجه في غاية الشطط،
فيقولون إن عندهم ضوابطًا لها، فلتأخذوا الحرية والمساواة إذن بضوابطهما من
دين الله، لماذا تستوردون لنا أفكارًا ثم إذا سألناكم قلتم هذه من
الإسلام، لماذا تستوردونها إذن ؟! فهذه حجة عليكم، فيقولون-من كان متجملا
منهم لا مظهر الاحتقار لدين الإسلام-: هذه بضاعتنا ردت إلينا، فنقول هذا في
الأشياء المادية كمال سُرق ورددناه، أما أن يسرق منكَ الأفكار والتشريعات
فيقدم ويؤخر ويضيف ويحذف، ثم يعيدها إليك فتأخذها، ثم تقول: هذه بضاعتنا
ردت إلينا! وهل سُرقت منا أصلا ونحن لم ينقطع اتصالنا أبدًا بكتاب ربنا
وعلوم سلفنا؟!
إن كانت الحرية لا بد لها من تقييد، فليأتِ
التقييد من الخالق لا المخلوق، لأكون عبدًا لله وحده، لا متروكًا لتلاعب
واختلاف وتضارب أفكار البشر بالقيود عليها؛ لذا تراهم يملؤون السهل والوادي
ولا يشرح أحدهم بصورة واضحة معنى "الليبرالية"، وأولى من سؤالهم لنا: أين
إسلام تريدون؟ مع أننا نريد إسلامًا واضحًا نشرحه مباشرة متى سُئلنا، أولى
من ذلك أن يخبرونا: أي ليبرالية يقصدون؟ طالما لا يوجد لها تعريف أصلاً!
فليشرح لنا أحدهم: ماذا يريد؟! وهم إن فعلوا انفض عنهم كل من في قلبه بقية
إيمان.

والحمد لله رب العالمين.




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 1:00 am

في شرعنا تيسير في باب العبادات ، لكنه أشد الشرائع حسمًا لمادة الفتن ، وعملاً بسد الذرائع لا سيما في باب التوحيد .
[ مستفاد من درس ( الآثار المدمرة لبناء المساجد على القبور ) للشيخ / عبد المنعم الشحات ]

البداية في تزكية النفس عند أهل السنة : التزكية بتوحيد الله عز وجل .
[( تزكية النفس بين السنة والصوفية ) الشيخ / أحمد فريد ]

أفتى الشيخ "محمد عبده" بِهَدم قُبَّة كانت على قبرٍ قديم، وقال: "أمَّا
موضع القبَّة وهو الضَّريح فيُسوَّى بأرض الشارع؛ لأنَّه لو فُرِض أن تحته
ميتًا مدفونًا فقد بَلِي، فيجوز استعمالُ أرضه في غير الدَّفن، والله أعلم"
.
"فتاوى دار الإفتاء المصرية"، برقم (594)، بتاريخ: 8 ذي الحجة 1319.
المصدر : http://www.alukah.net/Sharia/0/31024

الفرق بين (كان) التامة و(كان) الناقصة :
التامة - كالأفعال الأخرى - تدل على زمن وحدث ، وتأتي بمعنى : وُجد أو حدث . مثل :
- "كان اللهُ ولا شيءَ معه" .
- "وإن كان ذو عسرة فنظرة إلى ميسرة" .
- "حتى لا تكون فتنة" .
والناقصة تدل على الزمن فقط ، فهي فارغة من الحدث ، فلا فاعل لها .
- "كانا يأكلان الطعام"
- "مَنْ كَانَ عَدُوًّا لِجِبْرِيلَ" .
والمعنى هو الذي يرشح الإعراب ، فالإعراب فرع المعنى .
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=140528

في المُرفق : ترددات القنوات الإسلامية .




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُالله
المدير العام
عبدُالله

المهنة : فوائد      Accoun10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 7709

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10الأحد مايو 08, 2011 1:01 am

Islamic.Channel.list_21-4-2011.zip




عش عالماً..أو مت شهيداً




قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير .



--------------------------
>>>من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة<<<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدُ مالك الملك
عضو متألق

عبدُ مالك الملك

المهنة : فوائد      Studen10
الجنس : ذكر
علم الدوله : فوائد      46496510
تاريخ التسجيل : 03/07/2009
عدد المساهمات : 1708

فوائد      Empty
مُساهمةموضوع: رد: فوائد    فوائد      Subscr10السبت مايو 14, 2011 3:07 pm

فوائد      22973




التغيب بسبب الدراسة
دعواتكم لى بالنجاح


 
-----------------------------
من هنا لإرسال بيانات خاصة او مراسلة الإدارة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فوائد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
| منتديات اور إسلام |  :: •₪• المكتبة الإسلامة والفتاوى •₪• :: منتدى الفتاوى الإسلامية للعلماء-
انتقل الى: