تعاليم الدين الاسلامي, تعليم قران, برامج, دروس التصميم, القران الكريم, الاحاديث, السيرة النبوية, قصص الانبياء, طريق الاسلام, الطريق الى الله, حياتي بلا اغاني, ourislam1.com, منتديات اور اسلام,
 
الرئيسيةالمنشوراتدخولالتسجيل

شاطر
 

 التوفيق بين الإنفاق على الأسرة وأداء الدين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مرسا
عضو متألق

مرسا

المهنة : التوفيق بين الإنفاق على الأسرة وأداء الدين Office10
الجنس : انثى
علم الدوله : التوفيق بين الإنفاق على الأسرة وأداء الدين 46496510
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 05/11/2012
عدد المساهمات : 1112

التوفيق بين الإنفاق على الأسرة وأداء الدين Empty
مُساهمةموضوع: التوفيق بين الإنفاق على الأسرة وأداء الدين   التوفيق بين الإنفاق على الأسرة وأداء الدين Subscr10السبت ديسمبر 22, 2012 11:29 pm

التوفيق بين الإنفاق على الأسرة وأداء الدين
السؤال
لدي
الكثير من الديون، ولدي أسرة كبيرة أعولها، وأعمل بكل وسعي لكي أسدد هذه
الديون قبل الممات بإذن الله، ولكن كيف أوفق ما بين الإنفاق على أسرتي وما
بين سداد الديون؟ هل كل ما أجده أنفقه في سداد الديون وأترك الأسرة أم أصرف
الضروري للأسرة والباقي للديون ؟ خاصة أني أحياناً ما أجده لا يكفي لسداد
أي دين، أي قليل ؟ وما هي نصيحتكم لي في كيفية السداد إذا كان مجال عملي لا
يُدخل إلا القليل من المال، وأنا أفضل أن أعمل لكي أسدد ما دامت صحتي جيدة
بحمد الله، ولا أطلب من أحد، ولا أطلب من أصحاب الديون العفو؛ لأن هناك
قصورا مني تسبب في هذا الديون الكثيرة، وأريد أن أصححها. أفيدوني أفادكم
الله. وجزاكم الله خيراً كثيراً.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فأما عن ترتيب النفقة وقضاء الدين، فإن نفقة من تلزم نفقته مقدمة على قضاء الدين.

جاء
في مغني المحتاج من كتب الشافعية: ويباع فيها ـ أي نفقة القريب ـ ما يباع
في الدين من عقار وغيره؛ لأن نفقة القريب مقدمة على وفاء الدين، وإذا بيع
ذلك في الدين ففي المقدم عليه أولى.

فالواجب على من عليه دين وتلزمه
مع ذلك نفقة، أن يبدأ بالنفقة وليكن ذلك بالمعروف من غير إسراف ولا تقتير،
وما فضل بعد النفقة يصرفه في قضاء الدين.

أما عن كيفية قضاء هذا
الدين: فإن الواجب في كل تكليف هو الوسع والطاقة، فأنت تبذل ما استطعت من
جهد وتتخذ ما استطعت من وسيلة مشروعة، ولتستعن بالله على ذلك، ثم لا حرج؛
فإنما يلحق الحرج والإثم من أخذ الدين لا يريد قضاءه، أو قدر على قضائه
ففرط في ذلك، أما من اقترض وهو ينوي القضاء ولم يفرط عند الاستطاعة فلا حرج
عليه إن عجز أو تأخر، ومدرك ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: من أخذ أموال
الناس يريد أداءها أدى الله عنه، ومن أخذها يريد إتلافها أتلفه الله. رواه
البخاري.

قال في منار الساري: أي من أخذ شيئاً من أموال الناس
ديناً، أو وديعة يريد قضاء الدين وتسديده لصاحبه عند أوّل فرصة سانحة، كما
يريد المحافظة على تلك الوديعة حتى يعيدها إلى صاحبها سالمة كاملة " أدّى
الله عنه " أي يسّر الله له قضاء الدين في الدنيا، وهيأ له من أسباب الرزق
ما يقضي به ذلك الدين، وإن مات ولم يتيسّر له قضاء ذلك الدين مع حسن نية،
وصدق عزيمة وشدة رغبة في قضائه، ومات والدين باق عليه، فإن الله يؤدي عنه
ذلك الدين في الآخرة بإرضاء غريمه عنه بما شاء أن يرضيه به.

والله اعلم


ولا تنسونى من صالح دائكم لى ولبناتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام ايمان
عضو مميز

ام ايمان

المهنة : التوفيق بين الإنفاق على الأسرة وأداء الدين Office10
الجنس : انثى
علم الدوله : التوفيق بين الإنفاق على الأسرة وأداء الدين 46496510
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 15/03/2013
عدد المساهمات : 175

التوفيق بين الإنفاق على الأسرة وأداء الدين Empty
مُساهمةموضوع: رد: التوفيق بين الإنفاق على الأسرة وأداء الدين   التوفيق بين الإنفاق على الأسرة وأداء الدين Subscr10السبت مارس 16, 2013 4:59 pm

يسلموا ايدك الله يعطيك الف عافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
limonaa
عضو مشارك

limonaa

المهنة : التوفيق بين الإنفاق على الأسرة وأداء الدين Office10
الجنس : انثى
علم الدوله : التوفيق بين الإنفاق على الأسرة وأداء الدين 46496510
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 23/02/2013
عدد المساهمات : 445

التوفيق بين الإنفاق على الأسرة وأداء الدين Empty
مُساهمةموضوع: رد: التوفيق بين الإنفاق على الأسرة وأداء الدين   التوفيق بين الإنفاق على الأسرة وأداء الدين Subscr10السبت مارس 16, 2013 8:12 pm

جزاكي الله خيرا


تسلمي على الموضوع الشيق

موضوع متميذ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التوفيق بين الإنفاق على الأسرة وأداء الدين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
| منتديات اور إسلام |  :: •₪• المكتبة الإسلامة والفتاوى •₪• :: منتدى الفتاوى الإسلامية للعلماء-
انتقل الى: