أهلا وسهلا بك إلى | منتديات اور إسلام | .
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
الرئيسيةالمنشوراتدخولالتسجيل
 
» استايل تومبيلات ستايل ترايد ويب العربية الذي اشتاق إليه الجميع الان مجاني للجميع بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10الإثنين سبتمبر 10, 2018 1:10 am من طرف الأخ تامر مسعد» ممكن كتابه اسم المنتدى على هذه الواجههبيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10الأحد مايو 06, 2018 1:04 pm من طرف حفيد الصحابه» السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهبيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10الأحد مايو 06, 2018 12:19 pm من طرف حفيد الصحابه»  تحميل برنامج Moysar for Computer 2013 المصحف الالكتروني للكمبيوتر اخر اصدار مجانا بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10الأربعاء مايو 02, 2018 1:09 am من طرف ام بسمة» تحميل برنامج الآذان للكمبيوتر 2015 مجانا بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10الأربعاء مايو 02, 2018 1:07 am من طرف ام بسمة» المصحف المعلم لدار الوسيلة للشيخين المنشاوي والحذيفي + نسخة محمولةبيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10الأربعاء مايو 02, 2018 1:01 am من طرف ام بسمة» تلاوة من سورة الإعراف : وسورة إبراهيم بصوت الشيخ رضا سلمانبيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10الجمعة مارس 09, 2018 4:02 am من طرف الأخ تامر مسعد» قرار جديد من ادارة المنتدى لجميع الاعضاء والمسؤلين بالموقعبيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10الجمعة مارس 09, 2018 3:41 am من طرف الأخ تامر مسعد» نبضُ الاسرة بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10الأربعاء فبراير 28, 2018 6:18 pm من طرف ali0» كتاب ام المؤمنين ام القاسم كتاب مسموع وما لا تعرفه عنهابيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10السبت يناير 13, 2018 2:34 am من طرف شموخى» شركة تسليك مجاري شمال الرياضبيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10السبت يناير 13, 2018 2:34 am من طرف شموخى»  شيبة بن عثمان ابن أبي طلحةبيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10السبت يناير 13, 2018 2:33 am من طرف شموخى» من قصص البخاري العجيبة ومن اروع ما قرأت بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10السبت يناير 13, 2018 2:25 am من طرف شموخى» ممكن ترحيب وشكرابيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10الإثنين يناير 08, 2018 8:30 pm من طرف jassim1» متلازمة ستكلربيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10الخميس يناير 04, 2018 6:15 pm من طرف عبير الورد»  التاتاه عند الاطفالبيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10الخميس يناير 04, 2018 6:14 pm من طرف عبير الورد»  نصائح للتعامل مع المكفوفينبيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10الخميس يناير 04, 2018 6:13 pm من طرف عبير الورد» علامات التوحد الخفيف بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10الخميس يناير 04, 2018 6:12 pm من طرف عبير الورد» التسامح والصبر في الحياة الزوجيةبيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10الخميس يناير 04, 2018 6:10 pm من طرف عبير الورد» مكافحة النمل الابيض قبل البناءبيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10الخميس يناير 04, 2018 6:07 pm من طرف عبير الورد
 

أضف إهدائك

الأخ تامر مسعد قال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الجمعة مارس 09, 2018 3:46 am ...
:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أمة الله قال منتديات أور إسلام تتمنى من جميع الأعضاء الالتزام بالقوانين بارك الله فيكم
الجمعة مارس 28, 2014 7:31 pm ...
: منتديات أور إسلام تتمنى من جميع الأعضاء الالتزام بالقوانين بارك الله فيكمشعاري قرآني قال سبحان الله و الحمد لله و لا اله الا الله وحدة لا شريك لله له الملك و له الحمد و هو على كل شئ قدير
الأربعاء مايو 01, 2013 1:28 pm ...
:
سبحان الله و الحمد لله و لا اله الا الله
نور 13 قال اللهم اشفي اختي في الله ( امة الله )
الجمعة أبريل 12, 2013 11:36 pm ...
: الهم رب الناس اذهب البأس عن أخاتنا امة الله واشفها يا رب العالمين شفاءا لا يغادر سقماأبومحمد قال أسالُكم الدعاء لى بالشفاء ولجميع المسلمين
الأحد أبريل 14, 2013 1:00 pm ...
:
بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة 349967

أسالُ الله تبارك وتعالى أن يحفظكم جميعاً من كل سوء

أسالك الدعاء لى بالشفاء حيث أجريت عمليه لاستخراج حصوه أنا وجميع مرضى المسلمين
يجب تسجيل الدخول لنشر الرسائل
اسم الدخول:كلمة السر:
قم بتسجيلي تلقائيا كل:

:: نسيت كلمة السر


شاطر|

بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
التائبة
عضو متألق

التائبة


المهنة : بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Collec10
الجنس : انثى
علم الدوله : بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة 46496510
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 08/07/2009
عدد المساهمات : 1218

بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة _
#1مُساهمةموضوع: بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة   بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10الثلاثاء يوليو 21, 2009 4:20 pm

بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة

بسم الله الرحمن الرح

بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان، وسلم تسليماً كثيراً.

أما بعد:

أيها الناس، اتقوا الله تعالى، واشكروه على ما أنعم به عليكم مما أخرجه لكم من طيبات الرزق واللباس، واستمعوا قول الله تعالى: ﴿يَا بَنِي آَدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآَتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آَيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ﴾ [الأعراف: 26]، بين الله - سبحانه - في هذه الآية فوائد هذا اللباس بأنه زينة ومواراة للسوءة، أي: ستر للعورة؛ لأن الله لم يجعل للإنسان ساتراً طبيعياً من أصل الخلقة؛ لأجل أن يتذكر الإنسان أنه دائماً في عورة ومحتاج إلى الستر، فينتقل من معرفة الحاجة إلى الستر الحسي للعورة الحسية ينتقل من معرفة ذلك إلى معرفة الحاجة إلى الستر المعنوي للعورة المعنوية؛ وهي عورة نقص الدين والأخلاق، فيسترها بتكميل دينه وأخلاقه، ولقد دلت النصوص أن اللباس بقسميه: لباس الزينة ولباس الحاجة أن الأصل فيه الحل إلا ما قام الدليل على تحريمه، قال الله تعالى: ﴿هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا﴾ [البقرة: 29] وقال سبحانه: ﴿قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ﴾ [الأعراف: 32]، قال ذلك إنكاراً على من يحرمون شيئاً من اللباس والطعام بغير دليل، ولقد بين النبي - صلى الله عليه وسلم - لأمته بين لهم ما لا يجوز من اللباس بياناً ظاهراً لا خفاء فيه، ومما حرمه رسول الله لباس ما يختص بالكفار سواءً كان لباساً شاملاً للجسم كله أو لعضو منه، وكل لباس يختص بالكفار لا يلبسه غيرهم فإنه لا يجوز للمسلم لبسه؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من تشبه بقوم فهو منهم"(1)، فإذا تشبه الإنسان بالكفار في لباسهم فإن ذلك يجره إلى أن يتشبه بهم في أخلاقهم، ثم في ديانتهم، فيؤدي ذلك إلى الكفر المحضي والعياذ بالله، ومما حرمه النبي - صلى الله عليه وسلم - أن يلبس الرجل ما يختص بالمرأة، وأن تلبس المرأة ما يختص بالرجل، فلا يجوز للمرأة أن تلبس شيئاً لا يلبسه إلا الرجال، ولا يجوز للرجل أن يلبس شيئاً لا يلبسه إلا النساء؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم: "لعن المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال"(2)، أما ما كان يلبسه الجميع فإنه جائز للجميع، ومما حرمه النبي - صلى الله عليه وسلم - "أن يلبس الإنسان ما يقصد به الفخر والخيلاء" من ثوب، أو سروال، أو نعل، أو غيرها؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم: "نهى أن يفخر أحد على أحد فيتظاهر بالرفعة والعلو عليه"(3)، إن هذا المستخف الذي أعجب بماله وافتخاره إنه لا يدرى فلعل الأحوال تتغير ويحل محل من افتخر عليه بالفقر والإعواز، ويحل الثاني محله بالغنى والجود، وفي الصحيحين عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "بينما رجل يمشي في حلة - أي: إزار ورداء - تعجبه نفسه مرجل رأسه يختال في مشيته إذ خسف الله به فهو يتجلجل في الأرض إلى يوم القيامة"(4)، وفي الحديث عن ابن عمر - رضي الله عنهما - قال: سمعت النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول: "من تعظم في نفسه واختال في مشيته لقي الله وهو عليه غضبان"(5)، ومما حرمه النبي - صلى الله عليه وسلم - أن ينزل لباس الرجل إلى ما تحت الكعبين، فلا يجوز للرجل أن تنزل ثيابه إلى ما تحت الكعبين سوى إن كان قميصاً أم سروالاً أم مشلحاً، وسوى قصد بذلك الخيلاء أم لم يقصد؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "ما أسفل من الكعبين فهو في النار"(6)، فإن جره خيلاء كانت العقوبة أعظم وأشد، قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من جر ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة"(7)، وقال صلى الله عليه وسلم: "ثلاثة لا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم المسبل والمنان والمنفق سلعته بالحلف الكاذب"(8)، وإنك لتعجب من بعض الذين أنعم الله عليهم اليوم يجعلون ثيابهم تكب على الأرض أو تنزل عن الكعبين ثم يجادلون بالباطل، يحتجون بقول أبي بكر - رضي الله عنه - للنبي صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله، إن أحد شقي إزاري يسترخي علي إلا أن أتعاهده، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "إنك لست ممن يصنع ذلك خيلاء"(9)، يقولون: فنحن لا نجره خيلاء، ونحن إذا قبلنا منهم هذه الدعوة فإنهم ليس بأيديهم تزكية كما زكى النبي - صلى الله عليه وسلم - أبا بكر، نقول لهم: إذا أتيتمونا بتزكية من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فإننا نسكت عن الإنكار عليكم، على أن ظاهر حديث أبي بكر - رضي الله عنه - أنه كان يتعاهده ولكنه يسترخي عليه أحياناً، وهؤلاء ليسوا كحال أبي بكر، بل هم يفصلون الثوب على أن يكون فضفاضاً ينجر على الأرض، أو ينزل عن الكعبين، ومن العجب أن بعضهم يعتذر ويقول: إن الخياط هو الذي جعله طويلاً، وهذه الحجة لا تنفعهم عند الله ولا عند عباد الله، فإن الخياطين لو قلت لهم: خيطوا لي ثوباً إلى الركبة لخاطوا لك ثوباً إلى الركبة، ولو قلت: خيطوا لي ثوباً ينجر ذراعاً على الأرض لخاطوا لك ذلك، فهم كما تأمر يفعلون، على أنه لا يجوز للخياط أن يخيط ثوباً لرجل ينزل عن الكعبين، فإن فعل ذلك كان معين له على الإثم والعدوان، وقد قال الله تعالى: ﴿وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ﴾ [المائدة: 2]، ومما حرمه النبي - صلى الله عليه وسلم - أن يلبس الرجل الذهب، فلا يجوز للرجل أن يلبس ذهباً؛ لا خاتماً، ولا سواراً، ولا أزراراً، ولا غيره ففي صحيح مسلم من حديث ابن عباس - رضي الله عنهما - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - رأى خاتماً من ذهب في يد رجل، فنزعه النبي - صلى الله عليه وسلم - وطرحه وقال: "يعمد أحدكم إلى جمرة من نار فيجعلها في يده"، فقال الناس للرجل بعدما ذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم: خذ خاتمك انتفع به، فقال: والله لا أخذه وقد طرحه رسول الله صلى الله عليه وسلم(10)، وفي سنن النسائي عن أبي سعيد الخدري أن رجلاً قدم من نجران إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه خاتم من ذهب، فأعرض عنه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وقال: "إنك جئتني وفي يدك جمرة من نار"(11)، وعن عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "من مات من أمتي وهو يتحلى بالذهب حرم الله عليه لباسه في الجنة"(12)، وعن علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أخذ حريراً وذهباً فقال: "هذان حرام على ذكور أمتي حل لإناثهن"(13)، ومن ذلك أيضاً لبس خاتم الخطبة الذي يسمونه الدبلة فهو سيئ للرجال والنساء؛ لأن هذه العادة من سنن النصارى؛ كما قاله بعض العلماء، ويرجع ذلك إلى عادة قديمة لهم يضع الرجل الذي يريد الزواج يضع الخاتم على رأس إبهام العروسة ويقول: بسم الأب، ثم يضعه على رأس السبابة ويقول: بسم الابن، يعنون بالأب الله عز وجل، ويعنون بالابن عيسى بن مريم صلى الله عليه وسلم، وتعالى الله عن قولهم، ثم يضعه على رأس الوسطى ويقول باسم روح القدس، وعندما يقول آمين يضعه في البنصر حيث يستقر، أيها الأخ المسلم، إذا كانت هذه العادة متلقاة من النصارى فكيف ترضى لنفسك وأنت مسلم أن تقلدهم فيها وتتشبه بهم، وقد علمت أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "من تشبه بقوم فهو منهم"(14)؟ كيف تنزل بعقلك إلى هذه الخرافة التي لا حقيقة لها؟ فليست الدبلة هي التي تجلب المودة، وليس عدمها هو الذي يطرد المودة، وكم من أناس ركبوا الدبل فكان بينهم وبين نسائهم أعظم العداوة، وما أكثر الذين لا يلبسونها وهم في أقوى ما يكون من المودة بينهم وبين زوجاتهم، وعن ابن مسعود - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "إن الرقى والتمائم والتولة شرك"(15)، فسر العلماء التولة: بأنها شيء يصنعونه يزعمون أنه يحبب المرأة إلى زوجها، والدبلة شبيه بالتولة؛ لأنهم يعتقدون أنها رابطة بين الزوج وزوجته وهي بعيدة من ذلك، فليست بربط شرعي؛ لأن الربط الشرعي بين الزوجين يكون بعقد النكاح، وليست ربطاً كونياً؛ لأنها لا تأثير لها حساً سوى ما يقع في وهم لابسيها بناء على عقيدة لا أصل لها، ومن اللباس المحرم لبس الرجل والمرأة ما لا يستر من الثياب، فمثل الرهيف الذي لا يستر والقصير، ويتضح ذلك في الرجال في أيام الصيف؛ حيث يلبسون سراويل قصيرة يبدو منها بعض الفخذ، وثياباً رهيفة عليها لا تستر، وهذا لا يسترهم في الصلاة، فلا تصح صلاتهم حينئذ، فيقعون في خطأ عظيم؛ ولذلك يجب على الإنسان إذا استعمل هذه السراويل القصيرة أن يجعل فوقها ثياباً طفيفة لا تصف البشرة، وإلا أن يطول السراويل حتى تستر ما بين السرة والركبة، أما النساء فإنه يتضح ذلك في حقهن؛ حيث يلبس بعض النساء خماراً رهيفاً، يعني: غطوة رهيفة تغطي وجهها فتبدو ووجهها بين ظاهر، فاتقوا الله أيها المسلمون، واستعينوا بنعم الله على طاعته، ولا تجعلوا هذه النعم وسيلة للأشر والبطر والرفاهية الموقعة في الإثم، واتقوا النار التي أعدت للكافرين، ﴿وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ﴾ [آل عمران: 132]، أقول قولي هذا، وأستغفر الله لي ولكم ولكافة المسلمين من كل ذنب، واستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.


:16:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

التائبة
عضو متألق

التائبة


المهنة : بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Collec10
الجنس : انثى
علم الدوله : بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة 46496510
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 08/07/2009
عدد المساهمات : 1218

بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة _
#2مُساهمةموضوع: رد: بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة   بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10الثلاثاء يوليو 21, 2009 4:21 pm

بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة


الخطبة الثانية:

الحمد الله على إحسانه، وأشكره على توفيقه وامتنانه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له في ألوهيته وربوبيته وسلطانه، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله المؤيد ببرهانه، الداعي إلى جنته ورضوانه، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وأعوانه، وسلم تسليماً كثيراً.

أما بعد:

أيها الناس، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يكثر الصوم في شهر شعبان، "كان يصومه كله إلا قليلاً"(16)، وعلى هذا فينبغي للمسلم أن يكثر من الصيام فيه اقتداءً برسول الله صلى الله عليه وسلم، وأما الصيام في رجب فإن ذلك ليس من هدي النبي صلى الله عليه وسلم، ولا شك أن شهر رجب هو أحد الأشهر الأربعة الحرم التي قال الله فيها: ﴿إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ﴾ [التوبة: 36]، وهي: ذو القعدة، وذو الحجة، ومحرم، ورجب، رجب أحد الأشهر الأربعة الحرم ولكن لم يثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه خصه بصيام ولا قيام، وتخصيصه بصيام أو قيام هو من البدع، أما شهر شعبان فإن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يكثر من الصيام فيه، وإننا لنعجب أن يغتر أكثر المسلمين في شهر رجب فيقيمون الاحتفالات ليلة السابع والعشرين منه؛ بحجة أنها الليلة التي أسري فيها برسول الله - صلى الله عليه وسلم - وعرج به فيها إلى السماء، ولا ريب أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أسري به من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، ولا ريب أنه عرج به من الأرض إلى السماوات العلا، كل هذا حق ثابت نؤمن به، ولكننا لم يثبت عندنا أنه أسري به وعرج به في شهر رجب، وأقرب ما يكون صحيحاً أنه أسري به وعرج به في ربيع الأول وليس في رجب، وعلى كل حال فلو ثبت أنه أسري به في ليلة معينة من السنة فإنه لا يجوز للمسلمين أن يحدثوا لها احتفالاً ولا عيداً؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - لم يحدث لها احتفالا ولا عيداً، وحقيقة حال من أحدث لها احتفالاً أو عيداً حقيقة حاله أنه قادح برسول الله صلى الله عليه وسلم؛ لأنه ما من شك أن نعمة الإسراء والمعراج على النبي - صلى الله عليه وسلم - أعظم من كونها نعمةً على هذه الأمة، وإذا كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لم يقم لهذه النعمة احتفالاً ولا عيداً فإما أن يكون غير شاكر لها - وحاشاه أن لا يكون شاكراً لنعمة الله - وإما أن يكون غير عالم بما تستحق من الشكر - وحاشاه أن يجهل شيئاً من شريعة الله -، وكلا هذين الأمرين باطلان، فإذا تبين بطلانهما تبين أن إقامة الاحتفال لها باطل أيضاً، وأنه يستلزم علم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في هذا الأمر وحاشاه من ذلك، ولا يجوز للمسلم أن يتخذ طريقاً إلى الله لم يشرعه الله؛ لأن من اتخذ طريقاً إلى الله لم يشرعه الله فقد شارك الله في حكمه، وجعل نفسه شريكاً مع الله في تشريع ما لم يعلم به الله، فعلى المسلم أن يكون أديباً بين يدي الله ورسوله، وأن لا يقدم بين يدي الله ورسوله، وأن يستحضر دائماً قول الله عز وجل: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (1) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لا تَشْعُرُونَ﴾ [الحجرات: 1-2]، إن رفع الصوت فوق صوت النبي - صلى الله عليه وسلم - كما يراد به رفع الصوت نطقاً فهو أيضاً يراد به رفع الصوت معنىً، والذين يحدثون في دين رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وفي شريعته ما ليس منهما قد رفعوا أصواتهم فوق صوت النبي، فعليهم أن يتوبوا إلى الله، وأن يرجعوا من هذه البدع التي قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كل بدعة ضلالة"(17)، "وكل ضلالة في النار"(18)، أسأل الله تعالى أن يبصر المسلمين بما فيه صلاح دينهم وديناهم وأن يجعلهم مؤمنين، يكونون إذا قضى الله ورسوله أمراً لا يكون لهم الخيرة من أمرهم، يلتزمون بشريعة الله وهم على خير إذا نفذوها، وهم على غير خير إذا أحدثوا فيها ما ليس منها، فإن النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول: "شر الأمور محدثاتها"(19)، واعلموا أيها المسلمون أن الله أمركم بأمر بدأ فيه بنفسه، فقال جل من قائل عليما: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾ [الأحزاب: 56]، أكثروا من الصلاة والسلام على نبيكم محمد يعظم الله لكم بها أجراً، فإن "من صلى عليه مرةً واحدةً صلى الله عليه بها عشراً"، اللهم صلِّ وسلم على عبدك ونبيك محمد، اللهم ارزقنا محبته واتباعه ظاهراً وباطناً، اللهم توفنا على ملته، اللهم احشرنا في زمرته، اللهم أدخلنا في شفاعته، اللهم اسقنا من حوضه، اللهم اجمعنا به في جنات النعيم مع الذين أنعمت عليهم من النبيين، والصديقين، والشهداء، والصالحين، اللهم ارضَ عن خلفائه الراشدين، وعن الصحابة أجمعين، وعن التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين، اللهم ارضَ عنا معهم، وأصلح أحوالنا كما أصلحت أحوالهم يا رب العالمين، اللهم هيئ لعبادك المؤمنين من أمرهم رشداً وأصلح لهم ولاة أمورهم، وأصلح لولاة أمورهم بطانتهم إنك على كل شيء قدير، ﴿رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلا لِلَّذِينَ آَمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ﴾ [الحشر: 10].

عباد الله، ﴿إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (90) وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ وَلا تَنْقُضُوا الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلا إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ﴾ [النحل: 90-91]، واذكروا الله العظيم الجليل يذكركم، واشكروه على نعمه يزدكم، ﴿وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ﴾ [العنكبوت: 45].



---------------------------



(1) أخرجه أبو داود رحمه الله تعالى في سننه، في كتاب اللباس، باب في لبس الشهرة، من حديث ابن عمر رضي الله تعالى عنهما (3512).

(2) أخرجه الإمام البخاري رحمه الله تعالى، في كتاب اللباس، باب المتشبهون بالنساء والمتشبهات بالرجال، من حديث ابن عباس رضي الله تعالى عنهما (5435).

(3) أخرجه الإمام مسلم رحمه الله تعالى في صحيحه، في كتاب الجنة وصفة نعيمها وأهلها، باب الصفات التي يعرف بها أهل الجنة وأهل النار، من حديث عياض بن حماد رضي الله تعالى عنه (5109).

(4) أخرجه الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه، في كتاب اللباس، باب من جر ثوبه خيلاء (5343)، وأخرجه الإمام مسلم رحمه الله تعالى في صحيحه، في كتاب اللباس والزينة، باب تحريم التبختر في المشي مع إعجابه بثيابه (3894)، من حديث أبي هريرة رضي الله تعالى عنه.

(5) أخرجه الإمام أحمد رحمه الله تعالى في مسنده، من حديث ابن عمر رضي الله تعالى عنهما (5723).

(6) أخرجه الإمام البخاري رحمه الله تعالى، في كتاب اللباس، باب ما أسفل من الكعبين فهو في النار، من حديث أبي هريرة رضي الله تعالى عنه (5341).

(7) أخرجه الإمام البخاري رحمه الله تعالى، في كتاب اللباس، باب من جر ثوبه من الخيلاء، من حديث أبي هريرة رضي الله تعالى عنه (5342).

(8) أخرجه الإمام مسلم رحمه الله تعالى في صحيحه، في كتاب الإيمان، باب بيان تغليظ تحريم إسبال الإزار، من حديث أبي ذر رضي الله تعالى عنه (154).

(9) أخرجه الإمام البخاري رحمه الله تعالى، في كتاب المناقب، باب قول النبي صلى الله عليه وسلم: "لو كنت متخذاً خليلاً" قاله أبو سعيد، من حديث ابن عمر رضي الله تعالى عنهما (3392).

(10) أخرجه الإمام مسلم رحمه الله تعالى في صحيحه، في كتاب اللباس والزينة، باب تحريم خاتم الذهب على الرجال ونسخ ما كان إباحته في أول الإسلام، من حديث ابن عباس رضي الله تعالى عنهما (3897).

(11) أخرجه النسائي رحمه الله تعالى في سننه، في كتاب الزينة، باب حديث أبي هريرة رضي الله عنه والاختلاف على قتادة، من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه (5096).

(12) أخرجه الإمام أحمد رحمه الله تعالى في مسنده، في مسند المكثرين من الصحابة، من حديث ابن عمرو رضي الله تعالى عنهما (6653).

(13) أخرجه ابن ماجه رحمه الله تعالى في سننه، في كتاب اللباس، باب لبس الحرير والذهب للنساء، من حديث علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه (3585).

(14) سبق تخريجه في الحديث رقم (1).

(15) أخرجه الإمام أحمد رحمه الله تعالى في مسنده، في مسند المكثرين من الصحابة (3433)، وأخرجه أبو داود رحمه الله تعالى في سننه، في كتاب الطب، باب في تعليق التمائم (3385)، وأخرجه ابن ماجه رحمه الله تعالى في سننه، في كتاب الطب، باب تعليق التمائم (3521)، من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه.

(16) أخرجه الترمذي رحمه الله تعالى في سننه، في كتاب الصيام، باب ما جاء في وصال شعبان برمضان، من حديث عائشة رضي الله تعالى عنها (668).

(17) أخرجه الإمام مسلم رحمه الله تعالى في صحيحه، في كتاب الجمعة، باب تخفيف الصلاة والخطبة، من حديث جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنه (1435).

(18)، أخرجه النسائي رحمه الله تعالى في سننه، في كتاب صلاة العيدين، باب كيف الخطبة، من حديث جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنه (1560).

(19) سبق تخريجه في الحديث السابق رقم (18).
منووووووووووووول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أمة الله
عضو شرف

أمة الله


المهنة : بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Accoun10
الجنس : انثى
علم الدوله : بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة 46496510
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
عدد المساهمات : 6146

بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة _
#3مُساهمةموضوع: رد: بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة   بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10الثلاثاء يوليو 21, 2009 4:23 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

rosy
عضو متألق

rosy


المهنة : بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Collec10
الجنس : انثى
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 19/08/2009
عدد المساهمات : 1322

بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة _
#4مُساهمةموضوع: رد: بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة   بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة Subscr10الخميس سبتمبر 03, 2009 12:26 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

مواضيع ذات صلة


الإشارات المرجعية


التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك


(( تذكر جيداً: يمنع وضع صور ذوات الأرواح ويمنع الردود الخارجة عن الشريعه ويمنع الاشهار باى وسيلة والله شهيد ))
صفحة 1 من اصل 1

تذكر قول الله تعالى :{{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }} سورة ق الآية 18


إنشاء حساب أو تسجيل الدخول لتستطيع الرد

تحتاج إلى أن يكون عضوا لتستطيع الرد.

انشئ حساب

يمكنك الانضمام لمنتديات اور اسلام فعملية التسجيل سهله !


انشاء حساب جديد

تسجيل الدخول

اذا كنت مسجل معنا فيمكنك الدخول بالضغط هنا


تسجيل الدخول
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
| منتديات اور إسلام |  :: •₪• المكتبة الإسلامة والفتاوى •₪• :: منتدى الفتاوى الإسلامية للعلماء-
خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة , بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة , بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة ,بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة ,بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة , بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ بيان ما هو اللباس المحرم - بيان أن الاحتفال بليلة السابع والعشرين من رجب بدعة ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا

PageRank
مواقيت الصلاة: